السفارة الأميركية باليمن تسرح 360 من موظفيها في صنعاء

السفارة الأميركية باليمن تسرح 360 من موظفيها في صنعاء

11 فبراير 2018
+ الخط -
كشفت وثيقة تداولها يمنيون على شبكات التواصل الاجتماعي عن تسريح سفارة الولايات المتحدة الأميركية في اليمن 360 من موظفيها، بعد ثلاث سنوات على إغلاق السفارة أبوابها عقب الأحداث التي شهدتها البلاد. 

وتشير الوثيقة، التي اطلع "العربي الجديد" على نسخة منه، وهي عبارة عن رسالة بعثها السفير الأميركي لدى اليمن، ماثيو تولر، إلى الموظفين، إلى أن السياسات الجديدة لوزارة الخارجية الأميركية تقتضي بتسريح 360 من الموظفين المحليين الذين هم حالياً في إجازة بسبب إغلاق السفارة. 

ووعدت السفارة الموظفين المسرحين بالعودة إلى أعمالهم في حال عادت السفارة للعمل، كما أكدت أن الموظفين، الذين لم يُمنحوا إجازة، سيستمرون في العمل نيابة عن البعثة، بما في ذلك المسؤولون عن حماية مقرها في صنعاء. 

وجاء تسريح سفارة واشنطن لـ360 من موظفيها بعد ثلاث سنوات من إغلاق أبوابها في صنعاء، بالتزامن مع سحب وإغلاق أغلب البعثات الدبوماسية الأجنية في فبراير/شباط 2015، وذلك عقب أشهر من اجتياح مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) للعاصمة اليمنية، وما تبع ذلك من انقلاب وإعلان ما عُرف بـ"الإعلان الدستوري" من قبل الحوثيين.