السعودية تعلّق جميع شحنات النفط حتى تأمين الملاحة في باب المندب

26 يوليو 2018
الصورة
ناقلات نفط بحرية سعودية (Getty)
قال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، ليل الأربعاء ــ الخميس، إن بلاده ستوقف "بشكل مؤقت" كل شحنات الخام التي تمر في مضيق باب المندب، بعد أن تعرضت ناقلتان نفطيتان سعوديتان، في وقت سابق، للهجوم من جانب جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

وأضاف الفالح في بيان نقلته "رويترز": "المملكة ستعلق جميع شحنات النفط الخام التي تمر عبر مضيق باب المندب إلى أن تصبح الملاحة خلال مضيق باب المندب آمنة، وذلك بشكل فوري ومؤقت".

وكانت شركة النقل البحري السعودية "البحري" قد أعلنت الأربعاء أن إحدى سفنها أصيبت بأضرار طفيفة بحادث في البحر الأحمر، مشيرة إلى أن الحادث لم يؤد إلى وقوع خسائر بشرية.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية، الأربعاء، إن الحوثيين اليمنيين هاجموا ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر، ما تسبب في أضرار طفيفة، وأضاف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية: "تعرضت ناقلة النفط لأضرار بسيطة، والمليشيات كادت تتسبب في كارثة بيئية".

وكانت قناة "المسيرة"، الناطقة باسم الحوثيين، قد ذكرت أن "القوة البحرية استهدفت بارجة الدمام السعودية قبالة السواحل الغربية لليمن"، بينما أشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط بما وصفه بـ"الإنجاز العسكري الكبير".
وكثّفت جماعة الحوثيين، أخيراً، هجماتها الصاروخية والعسكرية على السعودية، وكان أحدثها ما أعلنته الجماعة عن استهداف مصافٍ تابعة لشركة أرامكو النفطية في العاصمة الرياض.

واستهدفت صواريخ الحوثيين خلال الفترة الماضية منشآت وخزانات ومصافيَ تابعة لشركة "أرامكو" الحكومية التي تصنف كأكبر شركة لتصدير النفط على مستوى العالم، وتهدد الجماعة بضرب الحقول وموانئ التصدير، في تطور غير مسبوق سيترك تداعيات خطيرة على اقتصاد السعودية.

ونفذ الحوثيون هجمات على بوارج وناقلات نفط سعودية، وتستغل السعودية هذه الهجمات لإظهار خطر جماعة الحوثيين على الملاحة الدولية وتهديدهم لطرق نقل النفط والتجارة.

دلالات

تعليق: