السعودية تكشف هوية مُنفذ تفجير نجران

السعودية تكشف هوية مُنفذ تفجير نجران

26 أكتوبر 2015
الصورة
تأتي الحادثة ضمن سلسلة تفجيرات استهدفت مساجد بالسعودية (Getty)
+ الخط -

كشفت المملكة العربية السعودية، يوم الثلاثاء، هوية مُنفذ تفجير مسجد "المشهد" في مدينة نجران، الذي أسفر عن مقتل شخصين، بعد صلاة المغرب مساء الاثنين، قائلة إنه "المواطن سعد سعيد سعد الحارثي (35 عاماً)"، مفندةً بذلك رواية تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش)، الذي تبنى الفجير.

وذكرت وزارة الداخلية السعودية، إنّه "إلحاقاً لما سبق إعلانه عن قيام أحد الأشخاص بتفجير نفسه بحزام ناسف بين المصلين بمسجد (المشهد)، بعد صلاة المغرب، فقد تبين من إجراءات التثبت من هوية مرتكب هذه الجريمة النكراء بأنه المواطن سعد سعيد سعد الحارثي"، مشيرةً إلى أنه يبلغ من العمر (35 عاماً)، وذلك وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

كما أكّدت الوزارة العثور على سيارة مُنفذ الهجوم، مضيفة أنها عثرت أيضاً على رسالة كتبها لوالديه تؤكد نيته الإقدام على هذا العمل.

وجاء هذا الكشف، ليفند راوية "داعش"، الذي أعلن بوقت سابق، مسؤوليته عن التفجير.

ونشر التنظيم عبر حسابات أنصاره على موقع "تويتر" إن منفّذ العملية هو محمد العسيري، الملقب بـ"أبو إسحاق الحجازي"، معلنًا أنه لقي حتفه في الحادث.

وهدّد التنظيم، في بيانه، باستمرار عملياته التي تستهدف الأبرياء، مُتوعداً بوقوع مزيد من العمليات، كما نشر التنظيم صورة لشخص ملثّم يرتدي حزاماً ناسفاً، مؤكداً أنه منفذ العملية "أبو إسحاق الحجازي".

وكان شهود كشف شهود عيان، قد كشفوا أن الشيخ، علي آل مرمضة، الذي قُتل أولاً في الحادثة، اشتبه في الانتحاري وأمسك به، قبل أن يكمل طريقه داخل المسجد مجبراً إياه على تفجير نفسه بالحزام الناسف عند باب المسجد.

إلى ذلك، لفت المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية إلى أنّه "بعد انتهاء صلاة المغرب بمسجد الشهداء بحي دحضة بمدينة نجران، فجر انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه داخل المسجد، مما أسفر عن استشهاد أحد المصلين، وإيقاع عدد من الإصابات".

وذكر شهود عيان أن المستشفى القريب من الحي اكتظ بالمصابين، وأعلنت الجهات الطبية حالة الاستنفار، وقد هرع أهالي المنطقة للتبرع بالدم في المستشفى العام في نجران، فور سماعهم بالحادث.

ويقع حي الدحضة في قلب نجران، ويشرف على وادي نجران العظيم، ويسكنه نحو ستة آلاف نسمة، وهو من الأحياء القديمة في المدينة الحدودية، التي تقع في أقصى جنوب السعودية.

وتأتي الحادثة ضمن سلسلة تفجيرات استهدفت مساجد في السعودية، منذ منتصف العام الماضي، كان أبرزها استهداف مسجد في القديح، شرق المملكة، كما تم استهداف مسجد لقوات الطوارئ في عسير، جنوبي المملكة.

 اقرأ أيضاً:مقتل 4 أشخاص بتفجير انتحاري ثانٍ بمسجد في السعودية 

المساهمون