السعودية تقود أرباح الشركات الخليجية إلى الانخفاض 14.7%

26 اغسطس 2019
الصورة
تراجع مستمر بالاقتصاد السعودي (فرانس برس)
+ الخط -
أظهر تقرير شركة كامكو الكويتية (بنك استثمار)، الإثنين، تراجع إجمالي أرباح الشركات المدرجة في بورصات دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 14.7 في المائة في الربع الثاني من 2019.

وحسب التقرير، انخفضت أرباح الشركات الخليجية إلى 15.8 مليار دولار، خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو/حزيران الماضي. وكانت أرباح الشركات الخليجية المدرجة بأسواق المال قد سجلت 18.5 مليار دولار بالربع الثاني 2018.

وأفاد التقرير بأنه على الرغم من أن تراجع الأرباح في ثلاث بورصات خليجية فقط من أصل ست، إلا أن تراجع الأرباح السعودية بنسبة 37.1 في المائة كان كافياً لتقليص أرباح أسواق دول مجلس التعاون الخليجي بأكملها.

وسجلت المملكة أعلى نسبة تراجع مع انخفاض إجمالي أرباحها إلى 5.1 مليارات دولار في الربع الثاني، من 8.1 مليارات دولار بالفترة المماثلة من 2018.


ومثلت السعودية 32.2 في المائة من أرباح دول مجلس التعاون الخليجي المسجلة في الربع الثاني من العام. وذكر التقرير أن بورصتي قطر والبحرين شهدت تراجع أرباح الربع الثاني على أساس سنوي بنسبة 8.7 في المائة و11.2 في المائة على التوالي.

فيما شهدت الشركات المدرجة ارتفاعا بصافي أرباحها خلال الفترة نفسها في بورصات دبي بنسبة 16.5 في المائة وأبوظبي 0.8 في المائة، والكويت 9.4 في المائة وسوق مسقط 20.9 في المائة.

وساهم قطاع البنوك بنسبة 59.7 في المائة من إجمالي أرباح الشركات الخليجية، فيما ارتفعت أرباح القطاع على أساس سنوي بنسبة 3.5 في المائة. وسجلت أرباح قطاع البنوك الخليجية نحو 9.4 مليارات دولار بالربع الثاني، مقابل 9.1 مليارات دولار في الربع الثاني من العام 2018.


وكانت أرباح الشركات المدرجة بالخليج قد تراجعت بنسبة 4.7 في المائة بالربع الأول من 2019، إلى 17 مليار دولار، بحسب تقرير سابق لكامكو.

وهبط فائض ميزان تجارة السعودية الخارجية (النفطية وغير النفطية) بنسبة 6.1 في المائة على أساس سنوي في النصف الأول من 2019.

وحسب مسح لوكالة الأناضول، استنادا إلى بيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في السعودية (حكومية)، الإثنين، بلغ فائض الميزان التجاري 67.1 مليار دولار.

وبلغ فائض الميزان التجاري للسعودية، خلال الفترة المناظرة من 2018، نحو 71.4 مليار دولار. وانخفضت قيمة الصادرات السلعية (النفطية وغير النفطية)، بنسبة 4.7 في المائة، إلى 133.7 مليار دولار، بينما تراجعت الواردات 3.1 في المائة، إلى 66.7 مليار دولار. وهبطت قيمة الصادرات "النفطية" للسعودية خلال الفترة المذكورة بنسبة 4 في المائة، إلى 104.5 مليارات دولار. 

(الأناضول)

المساهمون