السعودية تسجن محمد الحضيف 5 سنوات وتمنعه من الكتابة... وتضامن واسع

31 مايو 2018
الصورة
منع من الكتابة على مواقع التواصل (تويتر)

قضت محكمة سعودية، الأربعاء، بالسجن خمس سنوات على الكاتب السعودي والأكاديمي محمد الحضيف، بعد أن أوقف في عام 2016. وحكمت عليه أيضاً بالمنع من السفر لخمس سنوات أخرى، وإغلاق حسابه على "تويتر".

كما قررت المحكمة حرمانه من الكتابة على مواقع التواصل، وذلك بتهمة التعدي على دول صديقة، في إشارة إلى الإمارات.

وقال حساب "معتقلي الرأي" إن "المحكمة الجزائية المتخصصة أصدرت حكمها على الكاتب محمد الحضيف، بتهمة التعدي على دول صديقة"، في إشارة إلى الإمارات.

وكتب حساب "نحو الحرية": "الحكم على الدكتور #محمد_الحضيف بالسجن 5 سنوات ومنعه من السفر 5 سنوات أخرى، وإغلاق حسابه على تويتر بسبب انتقاده #الإمارات. #أبوظبي تأمر ومحمد بن سلمان ينفذ..".

واعتقل الحضيف عام 1994 لمدة أربع سنوات، لمشاركته في "خطاب النصيحة" الذي كان يهدف إلى تعزيز الجانب الحقوقي للمواطن السعودي.

وأعيد اعتقاله في مارس/آذار 2016 بعد عودته من تركيا إلى السعودية.

وكان الحضيف قد غرّد قبل اعتقاله تعليقاً على خبر تناول زيارة وزير العدل المصري السابق، أحمد الزند، إلى الإمارات، قائلاً: "إلى أكبر مكب نفايات بشرية في العالم".

وعمل الحضيف في العديد من الوسائل الإعلامية كصحيفة "الرياض" ومجلة "المغترب" ومجلة "الأمل" وقناة "المجد" و"الرسالة" و"العربية" والقنوات السعودية. كما صدرت له عدة كتب.

وتضامن مغردون سعوديون وعرب مع الحضيف، معتبرين أنّ الحكم يعني أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ينفذ أوامر الإمارات. 

وكتب الإعلامي أحمد منصور "الحكم بالسجن 5 سنوات اليوم في السعودية على د. محمد الحضيف، وفي الإمارات 10 سنوات على أحمد منصور، وفي مصر آلاف مثلهما يحاكمون. هذه الأحكام المتزامنة للمعارضين في هذه الدول الثلاث تؤكد أن الذي يدير ملف الحرب على معارضي هذه الأنظمة الاستبدادية شخص واحد.. هل هو بن زايد أم بن سلمان أم السيسي؟".

وغرد أسد الشرعي "راح فيها المسكين.. خمس سنوات سجن وخمس سنوات منع من السفر حكم صدر بحق الكاتب السعودي محمد الحضيف فقط لأنه انتقد #الإمارات فكيف لو انتقد #السعودية نفسها. الظاهر أن بن سلمان مستعد يضحي بأي عدد من السعوديين من أجل عيون عيال زايد. كان الله في عونكم إخواننا في السعودية".










(العربي الجديد)
تعليق: