السعودية ترفع حيازتها للسندات الأميركية إلى 179 مليار دولار

17 يوليو 2019
الصورة
حافظت السعودية على صدارتها كأكبر مستثمر خليجي بالسندات الأميركية(Getty)

ارتفعت استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأميركية إلى 179 مليار دولار في مايو/أيار الماضي من 176.6 مليار دولار في الشهر السابق له، وبما يعادل 72% تقريباً من إجمالي الاستثمارات الخليجية في السندات الأميركية.

وبلغت استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي في أذون وسندات الخزانة الأميركية، 284.9 مليار دولار، والتي شهدت ارتفاعا بنسبة 0.5 بالمائة، مقارنة بشهر إبريل/نيسان السابق له.

وبحسب مسح لوكالة "الأناضول"، استناداً إلى بيانات وزارة الخزانة الأميركية، فقد بلغت استثمارات دول مجلس التعاون في أذون وسندات الخزانة الأميركية، 283.5 مليار دولار في إبريل/نيسان السابق له.

وحافظت السعودية على صدارتها كأكبر مستثمر خليجي في السندات الأميركية بقيمة 179 مليار دولار، تلتها الإمارات بإجمالي استثمارات بلغ 53.2 مليار دولار، مقارنة بـ55.7 مليار دولار في الشهر السابق له.

وجاءت الكويت في المرتبة الثالثة، بإجمالي استثمارات بلغت 41.4 مليار دولار، ثم سلطنة عُمان بـ 8.76 مليارات دولار، وقطر بـ1.81 مليار دولار، وتذيلت البحرين القائمة بنحو 721 مليون دولار.


وما تعلنه الخزانة الأميركية في بياناتها الشهرية، هو استثمارات دول الخليج في أذون وسندات الخزانة الأميركية فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

وبلغ إجمالي قيمة الاستثمارات العالمية في أذونات وسندات الخزانة الأميركية، حتى مايو/أيار الماضي، نحو 6.539 تريليونات دولار، مقابل نحو 6.433 تريليونات دولار بالشهر السابق له.

(الأناضول، العربي الجديد)

تعليق: