السعودية تجمع 90% من إيرادات "المضافة"... فهل تضاعف الضريبة؟

13 نوفمبر 2019
الصورة
الجدعان متحدثاً في افتتاح المؤتمر اليوم (وزارة المالية)
+ الخط -

أعلن وزير المالية السعودي، محمد الجدعان، اليوم الأربعاء، أن حكومته جمعت 90% من إيرادات المكلفين بضريبة القيمة المضافة، فيما تنظر المملكة في توصية صندوق النقد الدولي مضاعفة الضريبة من 5% إلى 10%. فهل تفعل ذلك؟

الجدعان أوضح أن إيرادات ضريبة القيمة المضافة بلغت 47 مليار ريال (تعادل 12.5 مليار دولار) خلال العام الأول لتطبيقها، وذلك خلال المؤتمر الأول للزكاة والضريبة نظمته الهيئة العامة للزكاة والدخل، مشيراً إلى أن "نسبة الالتزام بسدادها تجاوزت توقعات الهيئة التي كانت 60% إلى 70%، لتصل إلى 90%".

والضريبة التي بدأت السعودية تطبيقها بنسبة 5% في 1 يناير/كانون الثاني 2018، رأى خبراء صندوق النقد الدولي في سبتمبر/أيلول الماضي، أنه على الحكومة النظر في رفعها إلى 10% بالتشاور مع دول مجلس التعاون الخليجي.


وأضاف الجدعان أن الإيرادات غير النفطية خلال الأعوام الثلاثة الماضية ارتفعت من 166 مليار ريال عام 2015 إلى 294 مليار ريال في 2018، بارتفاع بلغ نحو 77%، بمتوسط نمو بلغ نحو 21% سنويا.


وأضاف أن الحكومة نفذت عددا من الخطط والمبادرات لتنويع القاعدة الاقتصادية، لتتيح فرصا أكبر أمام القطاع الخاص للاستثمار وخلق المزيد من الوظائف.

وضريبة القيمة المضافة مركبة تُفرض على فارق التكلفة وسعر المبيع للسلع، بمعنى أنها تفرض على تكلفة الإنتاج وتُصنّف في خانة الضرائب غير المباشرة.

الضريبة الانتقائية

على صعيد آخر، قال محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل، سهيل بن محمد أبانمي، إن نسب الضريبة المطبقة على السلع الانتقائية كالتبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، وضعت بناء على دراسات في دول مجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة للمجلس، وبناء عليها تم وضع الاتفاقية التي وقّعت عليها دول مجلس التعاون.

وأوضح، خلال جلسة حوارية ضمن المؤتمر الأول للزكاة والضريبة، أنه لا يمكن لأي دولة من تلك الدول أن تغير تلك النسب المحددة، مشيراً إلى أنه يجري العمل حالياً على مشروع للربط الإلكتروني بين دول مجلس التعاون الخليجي لتسهيل التبادل التجاري، مبيناً أن المشروع على وشك البدء في مرحلة التنفيذ.


وتنص اللائحة التنفيذية لنظام الضريبة الانتقائية على تطبيق معدل ضريبة قدره 100% على منتجات التبغ، و50% على المشروبات الغازية، و100% على مشروبات الطاقة، و50% على المشروبات المحلاة، و100% على أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية وما يماثلها، و100% على السوائل المستخدمة في أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية وما يماثلها.

(العربي الجديد)

المساهمون