السعودية تتوقع تدفق قروض بـ11 مليار دولار خلال 9 أشهر

29 سبتمبر 2018
الصورة
هبوط أسعار النفط دفع المملكة إلى أسواق الدين(فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت السلطات المالية السعودية أنها تتوقع تدفق قروض إليها بحوالى 11 مليار دولار، نتيجة إدراج سنداتها الدولية في مؤشرات جيه. بي مورغان للأسواق الناشئة.

وقالت وزارة المالية السعودية في بيان لها وفقا لوكالة "رويترز"، إن الإدراج "سيتم بشكل شهري تدريجياً على مدى 9 أشهر"، بين 31 يناير/ كانون الثاني و30 سبتمبر/ أيلول عام 2019.

ويتوقع مكتب إدارة الدين العام بوزارة المالية تدفقات تقدر بنحو 11 مليار دولار نتيجة هذا الإدراج، وقال البيان "ستشكل إصدارات المملكة 3.1 بالمئة من وزن المؤشرات... وهذا سيدعم قاعدة المستثمرين لإصدارات حكومة المملكة وإصدارات الشركات المملوكة بالكامل من الحكومة وتحسين مستويات السيولة فيها".

ومؤشرات سندات "جي.بي مورغان" هي مقياس أداء رئيسي بالنسبة للمستثمرين الدوليين في أدوات الدين بالأسواق الناشئة، ومن ثم يمكن أن يساعد الانضمام إليها الدول المعنية على بيع السندات وخفض تكلفة الاقتراض.

وأعلن "جيه. بي مورغان" في الأسبوع الماضي، أن السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت ستدرج في مؤشرات "جي بي مورغان"، لسندات حكومات الأسواق الناشئة في العام المقبل.

ومن المتوقع أن تجذب هذه الخطوة نحو 30 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية الجديدة في أدوات الدين الخاصة بتلك الدول.

ويأتي قرار "جي.بي مورغان" عقب ارتفاع في إصدارات الدين من منطقة الخليج في السنوات القليلة الأخيرة، مع هبوط أسعار النفط الذي أجبر معظم الدول على تمويل جزء من نفقاتها العامة باللجوء لأسواق الدين العالمية.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون