السد القطري يتحدى الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا

السد القطري يتحدى الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا

01 أكتوبر 2019
الصورة
السد يريد الوصول إلى نهائي دوري الأبطال (Getty)
+ الخط -
تترقب الجماهير العربية والعالمية انطلاق صافرة الحكم العُماني أحمد الكاف، اليوم الثلاثاء، للمواجهة القوية التي تجمع بين ناديي السد القطري وضيفه الهلال السعودي على ملعب حمد بن جاسم في نادي السد، ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويمتد تاريخ مواجهات ناديي السد والهلال في البطولات الآسيوية لعقدين من الزمان، وذلك قبل انطلاق منافسات دوري أبطال آسيا بنظامها الجديد، وقد استطاع الفريقان تمثيل بلادهما لأول مرة في المسابقة القارية في موسم 2002/2003.

وشهدت فترة ما قبل عام 2002 نجاحات للفريقين، من خلال فوز السد بلقب بطولة الأندية الآسيوية 1989، ثم تحقيق الهلال للقب بعد ثلاثة أعوام، وحصوله على لقب البطولة للمرة الثانية بموسم 1999/2000. وواجه نادي السد منافسه الهلال على المستوى القاري للمرة الأولى ببطولة الأندية الآسيوية بموسم 1999/2000.

وفاز الفريق السعودي بالمباراتين بمجموع (3-1)، سجلها الهدّاف الكويتي السابق جاسم الهويدي. وفي النظام الجديد للمسابقة القارية، أوقعت القرعة ناديي السد والهلال في المجموعة الثالثة، واستطاع الفريق القطري الفوز على منافسه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، لينتظرا سبع سنوات بعد ذلك، عندما التقيا مرة أخرى في دوري أبطال آسيا عام 2010.

ويدخل نادي السد المواجهة، وأعين نجومه والجهاز الفني بقيادة المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز على تحقيق الانتصار على ضيفهم الهلال السعودي، ومواصلة مسيرتهم الناجحة في الموسم الحالي، بعدما تصدروا زعامة دوري نجوم قطر، برصيد 12 نقطة، نتيجة فوزهم بجميع المباريات، وعدم تلقيهم أي خسارة، بالإضافة إلى تمكنهم من إقصاء النصر أحد المرشحين لحصد لقب بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ونجح تشافي هيرنانديز، أسطورة نادي برشلونة والكرة، الإسباني بفرض نفسه في مجال التدريب، بعدما قاد السد إلى تحقيق كأس السوبر، والحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في الموسم الجديد بدوري نجوم قطر، وبلوغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا مع الفريق.

وتحدث تشافي لوسائل الإعلام عن مواجهة الهلال السعودي بذهاب نصف نهائي المسابقة القارية بقوله: "إنها إحدى المباريات المهمة لنا للغاية في الموسم الحالي، ومن الضروري أن نستعد لها بمنتهى القوة، خاصة أن لقاء العربي في دوري نجوم قطر قد تأجل، ما يجعلني أكرر شكري للاتحاد القطري على هذا القرار".

ويعتمد المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز على عدد من نجوم نادي السد، وعلى رأسهم أكرم عفيف أحد نجوم منتخب قطر، الذي ساهم بفوز "الأدعم" بلقب كأس الأمم الآسيوية في الإمارات في بداية عام 2019، وتألق بشكل لافت أيضاً في بطولة دوري أبطال آسيا للموسم الحالي، نتيجة صناعته 26 فرصة لزملائه، بالإضافة إلى مساواته رقم زميله المخضرم غابي بأكثر عدد من التمريرات الناجحة في الثلث الأخير من الملعب مع 147 تمريرة. واستطاع النجم القطري أكرم عفيف في بطولة دوري أبطال آسيا في الموسم الماضي، تسجيل أربعة أهداف لنادي السد، ما جعله يتصدر قائمة هدافي فريقه في المسابقة القارية، بفضل قدرته على إحراز ثلاثة منها في الأدوار الإقصائية، ما سيجعله يهدد شباك الهلال في المباراة المنتظرة.


لكن الأنظار ستتوجه أيضاً للنجم العربي الجزائري بغداد بونجاح، الذي يطمح إلى هز شباك الهلال السعودي في اللقاء المرتقب، ويقود السد لوضع قدم في المباراة النهائية للمسابقة القارية، بعدما استطاع تسجيل 6 أهداف حتى الآن مع فريقه في دوري نجوم قطر، ولديه ثلاثة أهداف في الموسم الحالي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويعول نادي السد على الحارس سعد الشيب، الذي يُعد أحد أفضل الحراس العرب في الآونة الأخيرة، بعدما اهتزت شباكه في مرحلة المجموعات من دوري أبطال آسيا في 8 مناسبات، فيما تلقت شباكه 4 أهداف فقط في الأدوار الإقصائية من المسابقة القارية.

وشهدت تدريبات نادي السد القطري، عودة اللاعب الدولي عبد الكريم حسن، الظهير الأيسر للفريق، بعدما تماثل للشفاء من الوعكة الصحية التي ألمت به، وغاب إثرها عن مباراة فريقه الأخيرة أمام السيلية في دوري نجوم قطر. وتمثل عودة النجم عبد الكريم حسن، الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2018، دعماً قوياً لنادي السد قبل انطلاق مباراة الهلال السعودي، ما سيجعل المدرب الإسباني تشافي يعتمد على أحد أهم عناصر تشكيلته الأساسية، التي ستفتقد لخدمات المدافع بيدرو ميغيل، والمهاجم عبد العزيز الأنصاري، اللذين يواصلان رحلة تعافيهما من الإصابة تحت أنظار الجهاز الطبي لفريق السد.

أما نادي الهلال السعودي، فيطمح إلى تحقيق نتيجة جيدة في المواجهة أمام السد، بعدما استعاد المدرب الروماني رازفان لوشيسكو معظم عناصره المصابين قبل المباراة، وعلى رأسهم سلمان الفرج والإيطالي المخضرم جيوفينكو، لكنهم يواجهون فقدان 7 لاعبين في لقاء الإياب الذي يقام على أرضهم في 23 من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي في حال تعرضهم للبطاقات الصفراء بلقاء الذهاب على ملعب حمد بن جاسم في نادي السد.

المساهمون