السجائر الإلكترونية تهدد القلب

12 نوفمبر 2019
الصورة
دعماً للسجائر الإلكترونية في نيويورك (خوسيه لويس ماغانا/فرانس برس)
+ الخط -
حذّرت دراسة أميركية، من أنّ تدخين السجائر الإلكترونية يؤثر بشكل كبير على صحة القلب، عبر خفض مستويات تدفق الدم فيه.

الدراسة أجراها باحثون في مركز التبغ التابع لجمعية القلب الأميركية. وقالوا إنّ على من يختارون السجائر الإلكترونية كبديل عن التبغ التوقف عن السجائر الإلكترونية أيضاً بسبب ضررها المحتمل.

ولدراسة تأثير السجائر الإلكترونية على مستويات الدهون في الجسم، تابع الباحثون 476 من الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و45 عاماً، ولا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، وكان من بينهم 94 لا يدخنون السجائر الإلكترونية، والباقون يدخنون السجائر الإلكترونية فقط أو السجائر التقليدية فقط، أو يدخنون الاثنتين معاً. وقارن الباحثون مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والغلوكوز لدى المشاركين في الدراسة، وهي عوامل تؤثر بالسلب على صحة القلب. ووجدوا أنّ مستويات الكوليسترول السيئ والدهون الثلاثية والغلوكوز كانت أعلى بين من يدخنون السجائر الإلكترونية فقط، أو من يدخنون السجائر التقليدية فقط، أو من يدخنون السجائر الإلكترونية والتقليدية معاً، مقارنة بمن لا يدخنون.




وفي دراسة منفصلة، قام الباحثون بتحليل تدفق الدم في القلب، لـ19 مدخناً تتراوح أعمارهم بين 24 و32 عاماً قبل تدخين السجائر الإلكترونية أو التقليدية مباشرة وبعده. ووجد الباحثون أنّ تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بخلل وظيفي في الأوعية الدموية التاجية، ويؤثر على تدفق الدم في القلب، بصورة تماثل تدخين السجائر التقليدية.

(الأناضول)

دلالات

المساهمون