السبهان يبدأ جولة على قادة جميع الأحزاب اللبنانية

السبهان يبدأ جولة على قادة جميع الأحزاب اللبنانية

28 أكتوبر 2016
أكد السبهان أن السعودية ستدعم الرئيس الذي يختاره اللبنانيون(تويتر)
+ الخط -
أكد وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، ثامر السبهان، أمس الخميس، أن المملكة العربية السعودية ستدعم الرئيس الذي يتفق عليه اللبنانيون، وفي مداخلة مع قناة "الحدث" من بيروت، قال السبهان إنه "سيلتقي بمختلف القيادات السياسية في لبنان، بما في ذلك جميع قادة الأحزاب والسياسيين في لبنان، بغرض بحث سبل العمل المشترك لمستقبل العلاقات بين البلدين".


وجال الوزير السعودي على رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام، والرئيس السابق أمين الجميّل فور وصوله العاصمة اللبنانية، مساء الخميس، ورافق السبهان في جولته القائم بأعمال السفارة السعودية، وليد البخاري، وجرى خلال اللقاءات عرض للأوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة.

وبحسب "الوكالة الوطنية للإعلام" سيلتقي السبهان رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورؤساء الحكومات السابقين، سعد الحريري، وفؤاد السنيورة، ونجيب ميقاتي، والنائب ميشال عون، ورئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، ورئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجيه، ورئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع، ورؤساء الطوائف. وذلك في زيارته التي ستستغرق ثلاثة أيام.

وأوضح السبهان أنه سيلتقي مع قادة الأحزاب التي "ليس لها أي تصنيفات إرهابية"، بحسب وصفه.

وبسؤاله عن الرسالة السعودية في هذه الزيارة، قال السبهان "نحن نسعى دائماً لبناء علاقات جيدة مع الدول العربية، لبنان يعني لنا الكثير والعلاقات التاريخية بين البلدين لا يمكن تجاوزها ولا يمكن أن تؤثر عليها أي أجندات طارئة، نحن نعمل على استراتيجيات كاملة في ما يخص لبنان وجميع الدول العربية".

وشدد السبهان على أن المملكة العربية السعودية ترفض التدخل في السياسات الداخلية للدول، ولذا فإن الرياض لن تدخل في اختيار رئيس يتفق عليه اللبنانيون، مضيفاً "نحن ندعم من يتفق عليه اللبنانيون"، بما هو في مصلحة لبنان العربي القوي المستقل، بعيداً عن التجاذبات في المنطقة.

وأضاف السبهان "نحن نتعامل مع الدولة اللبنانية بجميع الفئات"، مشيراً إلى أن السعودية ستتعامل مع من يعمل مع مصلحة لبنان واللبنانيين، ومؤكداً أن الرياض تعمل حالياً على إعادة الحيوية للعلاقات السعودية اللبنانية.


(العربي الجديد)

المساهمون