السبسي يلمح إلى مسؤولية الإعلام التونسي عن أوضاع البلاد

السبسي يلمح إلى مسؤولية الإعلام التونسي عن أوضاع البلاد

10 مايو 2017
الصورة
طالب الإعلام بإبراز إيجابيات الواقع التونسي (فرانس برس)
+ الخط -
في خطابٍ وجهه للتونسيين، صباح اليوم الأربعاء، وتباينت التوقعات حول محتواه، حمّل الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، الإعلام التونسي جزءاً من المسؤولية عن الحالة الصعبة في البلاد. ولم يوجه السبسي الاتهام صراحة إلى الإعلام التونسي، لكنه لمّح إلى ذلك، من خلال دعوته إلى إبراز الإيجابيات في الواقع التونسي، وعدم التركيز على السلبيات فقط.

ولم تعلق "نقابة الصحافيين التونسيين" على خطاب السبسي حتى الآن، لكن مواقع التواصل الاجتماعي ضجّت بتدوينات الناشطين المستنكرين، إذ كتب الإعلامي نصرالدين اللواتي "لا أعرف مغزى هذا الاستنجاد اليوم بعد اللوحة التي رسمها الرئيس في خطابه للوضع العام ولا أيّ تقييم للإعلام التونسي يكشف عنه، ولكن أستطيع أن أقول إن الإعلام الذي تُرك لمراكز القوى وللأحزاب تضعفه وتخنق هيئاته وتقود بعضه للزريبة".

وأضاف اللواتي "ذلك الإعلام الذي تُركَ لرؤوس أموالٍ ومسؤولين يفترسون مهنيته ويُجوّعون منتسبيه... وأولئك الصحافيون الذين تُركوا ليذهبوا هم وربهم فيقاتلوا من أجل اللقمة قبل المهنية، ذلك الإعلام المحبط والمرهق والمختنق بالشعارات ...لا معنى من الاستغاثة به اليوم".

وسخر إعلاميون تونسيون من خطاب السبسي عامة، ومن تحميله المسؤولية للإعلام ضمنياً عما آلت إليه الأمور في البلاد خاصة.


المساهمون