السبسي: الجيش يحمي مواقع النفط والفوسفات من الاحتجاجات

السبسي: الجيش يحمي مواقع النفط والفوسفات من الاحتجاجات

10 مايو 2017
الصورة
الرئيسي التونسي الباجي قائد السبسي (أمين السبسي/الأناضول)
+ الخط -
احتل الشأن الاقتصادي موقعاً بارزاً في خطاب الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، الموجه للشعب التونسي، اليوم الأربعاء، والذي يأتي في ظرف شديد الحساسية بتونس، بحيث أعلن رفضه تعطيل المحتجين للإنتاج مستقبلا، مشدّداً على أن الجيش التونسي سيحمي مواقع إنتاج الفوسفات والنفط والغاز، وأن عهد الاحتجاج بقطع الطرقات قد انتهى، على حدّ قوله.

وأضاف أن الوضع الاقتصادي ليس سيئاً كما يصوره البعض، معلنا أن نسبة النمو في الربع الأول من السنة الحالية ستكون أكبر من النسبة العامة المحققة نهاية العام الماضي، والتي كانت في حدود 1%.

وقال الباجي إن تحسّن نسبة النمو تعود بالأساس إلى استرجاع قطاع الفوسفات مؤشرات 2010، وحدوث بوادر إيجابية في قطاعي السياحة والزراعة، فضلا عن عودة الاستثمارات الخارجية المباشرة.

ودعا الرئيس التونسي الإدارة إلى القيام بواجبها وحث الاستثمار وتسهيل الإجراءات أمام المتعاملين الاقتصاديين.

وأشار السبسي إلى أن حكومة الشاهد تحظى بدعم صندوق النقد الدولي، لافتا إلى أن الاحتجاجات أفقدت البلاد نحو 2.3 مليار دولار من عائدات الفوسفات، على امتداد السنوات الخمس الماضية، ما دفع البلاد إلى الاقتراض الخارجي.

وبخصوص قانون المصالحة الاقتصادية، قال الرئيس التونسي إن مشروع القانون المودَع في البرلمان يخضع للتعديلات التي يراها النواب لازمة، مشددا على أهمية هذا القانون للاقتصاد المحلي.

المساهمون