السبسي إلى أميركا.. ترويج النموذج التونسي ودفاع عن المصالح

السبسي إلى أميركا.. ترويج النموذج التونسي ودفاع عن المصالح

19 سبتمبر 2016
الصورة
تونس تسعى لتحسين صورتها بالخارج (Gianluigi Guercia/ فرانس برس)
+ الخط -
توجه رئيس الجمهورية التونسية، الباجي قائد السبسي، أمس الأحد، إلى نيويورك في زيارة رسمية للمشاركة في الدورة الحادية والسبعين لاجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بنيويورك، وفي المنتدى الإقتصادي الأميركي الأفريقي الذي سيحضره السبسي كضيف شرف للرئيس الأميركي باراك أوباما.

وحسب رئاسة الجمهورية، فإن السبسي سيلتقي بعدد من زعماء العالم. وسيلقي خطاباً بمناسبة الزيارة التي يصفها ملاحظون بالمهمة على الصعيد السياسي والاقتصادي، خاصة أن السبسي سيلتقي عدداً من رؤساء الدول ومسؤولين عن المؤسسات المالية الدولية.

وقال مستشار رئيس الجمهورية، فراس قفراش، في تصريح لـ"العربي الجديد" إنّ الزيارة تمتد من 18 إلى 21 سبتمبر/أيلول، وأنه سيتم الترويج للنموذج الديمقراطي التونسي والدفاع على المصالح العليا لتونس.

وأوضح قفراش، أنّ الرئيس التونسي سيلقي عشية الثلاثاء، خطاباً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، سيبث عبر مختلف وسائل الإعلام الأجنبية والعربية، وهو ما يعد فرصة مهمة للترويج للنموذج الديمقراطي التونسي.

وأكدّ مستشار رئيس الجمهورية، أن السبسي سيلتقي، الاثنين، بوزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وممثلين عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، مبينا أن هذه اللقاءات ستعقبها عدة لقاءات أخرى مهمة.

وأشار إلى أنّ الوضع الإقليمي والسياسات الدولية وحقيقة الوضع في تونس ستكون من بين أبرز المحاور التي سيتطرق إليها السبسي في خطابه ولقاءاته بزعماء العالم، إضافة إلى مبادرة حكومة الوحدة الوطنية.

وبيّن قفراش، أن مبادرة حكومة الوحدة الوطنية، تجمع العديد من الأطياف السياسية من اليسار إلى المعارضة وحتى النقابات، كما أنها تضم قيادات شابة ويشارك فيها العنصر النسائي.

وكشف قفراش، أن الرئيس التونسي سيكون ضيف شرف الرئيس الأميركي، باراك أوباما في الملتقى الاقتصادي الأميركي الأفريقي الذي يجمع أكثر من 35 دولة أفريقية، وأكثر من 200 شركة أميركية عالمية كبرى، وسيعقب كلمة السبسي في هذا المنتدى حوار مع الحضور.

المساهمون