الزوجان الأميركيان هوانغ يغادران الدوحة الأربعاء

الزوجان الأميركيان هوانغ يغادران الدوحة الأربعاء

03 ديسمبر 2014
الصورة
سيتمكن الزوجان من السفر اليوم الأربعاء (العربي الجديد)
+ الخط -

ألغت السلطات القطرية، اليوم الأربعاء، قراراً سابقاً بمنع سفر الزوجيين الأميركيين ماثيو وغريس هوانغ، الذي كان مفروضاً عليهما، بعد قرار محكمة الاستئناف القطرية بتبرئتهما من تهمة التسبب بوفاة ابنتهما بالتبني غلوريا (8 سنوات) في شهر يناير/ كانون الثاني من العام 2013، بعدما كان حكم عليهما بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الإهمال الذي أدى إلى وفاة الطفلة.

وأعلنت السفيرة الأميركية في الدوحة، دانا شل، في وقت سابق على "تويتر"، عن رفع قيود السفر.
وكتبت في تغريدة: "تبلّغتُ للتوّ من حكومة قطر أن كافة القيود رُفعت. يمكن لأسرة هوانغ المغادرة غداً (اليوم الأربعاء)".

ومنعت السلطات القطرية الأحد الماضي الزوجان الأميركيان من مغادرة البلاد عندما وصلا بعد ساعات قليلة من صدور قرار المحكمة إلى المطار للتوجه إلى الولايات المتحدة، وقامت بحجز وثائق سفرهما.

وكان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، قال الثلاثاء: "إن الزوجين الأميركيين العالقين في قطر رغم تبرئتهما في قضية وفاة ابنتهما بالتبني سيتمكنان من مغادرة البلاد الأربعاء".
وقال كيري، في بيان، إن "منع السفر سيتم رفعه الأربعاء، الثالث من ديسمبر/ كانون الأول، والسيد والسيدة هوانغ سيتمكنان تالياً من السفر بحرية".

وكانت السلطات القطرية قد أوقفت الزوجين هوانغ في يناير 2013، بعد وفاة ابنتهما غلوريا، ووجهت إليهما تهمة التسبب بوفاتها، وأدانتهما المحكمة الابتدائية بالسجن لمدة ثلاث سنوات وغرامة قدرها 15 ألف ريال قطري، وبالإبعاد من قطر بعد قضاء العقوبة، بتهمة تعذيب وتجويع طفلتهما البالغة من العمر ثماني سنوات حتى الموت، وهي واحدة من ثلاثة أطفال من أفريقيا يقوم الزوجان بتبنيهم، قبل أن تقضي محكمة الاستئناف القطرية، في جلستها المنعقدة صباح الاحد، ببراءة الزوجين الأميركيين من هذه التهمة وإخلاء سبيلهما فوراً.