الزبيدي يعود إلى عدن بعد تصاعد الأزمة مع الشرعية

الزبيدي يعود إلى عدن قادماً من أبوظبي بعد تصاعد الأزمة مع الشرعية

04 يوليو 2017
الصورة
الزبيدي مدعوم من الإمارات (فرانس برس)
+ الخط -
عاد إلى مدينة عدن، جنوبي اليمن، مساء أمس الإثنين، رئيس ما يُسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، عيدروس الزبيدي، وقيادات في المجلس، قادمين من العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأكدت مصادر محلية في عدن لـ"العربي الجديد"، أن الزبيدي عاد إلى عدن بمعية نائبه القيادي السلفي، وزير الدولة السابق، هاني بن بريك، وأعضاء آخرين في المجلس الذي تأسس بدعم من أبوظبي في 11 مايو/أيار الماضي.

وأوضح الزبيدي في تصريح صحافي، لدى وصوله، أنه قام بجولة خارجية شملت كلاً من العاصمة السعودية الرياض، والإماراتية أبوظبي، والمصرية القاهرة.

وأشار محافظ عدن السابق، إلى أن الأيام القادمة ستشهد البدء بتنفيذ خطوات تنظيم هيكلة المجلس، وتحديد هيئاته للبدء بعمله، وفقاً لما وصفه بـ"التفويض من شعبنا الجنوبي في الرابع من مايو الماضي".

وكان الزبيدي غادر عدن يوم 12 من مايو/أيار، بعد يوم واحد من تشكيل المجلس الذي يتبنى مشروع فصل جنوب اليمن عن شماله، وجاءت العودة في ظل تصاعد الأزمة بين الزبيدي والشرعية، حيث اتهمت الأخيرة الأول بالموالاة لـ"إيران".