الرياضيون المصريون التزموا الصمت في وفاة الرئيس مرسي

18 يونيو 2019
الصورة
إشادة بموقف شريف إكرامي(Getty)
+ الخط -
التزم أغلب نجوم الكرة السابقين والحاليين والرياضيين المصريين الصمت، عقب الإعلان عن وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، دون معرفة موقفهم من الرحيل المفاجئ للرئيس السابق، في ضوء ابتعادهم عن السياسة في السنوات الأخيرة، بعد فترة كانوا فيها ضمن البؤرة السياسية التي ظهرت في فترة مابين عامي 2011 إلى 2013.

وتصدر المشهد اللاعب السابق محمد أبو تريكة نجم الأهلي والمنتخب المصري والمحلل الكروي الشهير حالياً  بقنوات "بي  إن سبورتس"، الذي كتب تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر قال فيها : "رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق وأسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال وجعل قبره روضة من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته".

وشهدت ردود فعل الجماهير على تغريدة أبو تريكة مشاركة لاعب كرة سابق من نجوم الجيل الذهبي للكرة المصرية في التسعينيات وهو ياسر ريان نجم الأهلي والمنتخب الذي كتب: "إنا لله وإنا إليه راجعون".


كما كتب شريف إكرامي حارس الأهلي والمنتخب المصري السابق عبر صفحته علي "تويتر" تغريدة قال فيها: "إنّا لله و إنّا إليه راجعون".

وانهالت تغريدات الجماهير تشيد بموقف إكرامي، إذ كتب أحدهم: "راجل والله، وكتب آخر :"جدع وأحترمك جداً".

وكتبت مغردة: "محترم يا كابتن"، وتزامن كلّ ذلك مع التزام رياضيي مصر الصمت تماماً، ولم يعلن أحد عزاءه لأسرة الرئيس السابق، بل هاجم آخرون نجم مصر أبو تريكة بعد تغريدة العزاء.


دلالات

المساهمون