الروح الرياضية تنتصر...أبرز ذكريات التواصل الاجتماعي في كأس العالم

الروح الرياضية تنتصر...أبرز ذكريات التواصل الاجتماعي في كأس العالم

09 يونيو 2018
الصورة
لويز وأفضل لقطة في مونديال البرازيل (Getty)
+ الخط -
اعتاد الجمهور ومتابعو كرة القدم العالمية على الاستعانة بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي من أجل التعبير عن الاهتمام باللعبة الشعبية الأولى، وهو ما حدث تحديدا في كأس العالم الأخيرة 2014 التي جرت في البرازيل.

وامتد الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي لكأس العالم في روسيا 2018، في ظل الانتشار الكبير لتلك الصفحات والمواقع المختلفة وغيرها ليتم تسجيل أرقام هائلة في حجم التفاعل.

ويعد كأس العالم في البرازيل 2014 من أكثر لحظات كؤوس العالم تفاعلا عبر التاريخ في ظل تأسيس مواقع التواصل منذ الألفية الجديدة وحتى يومنا هذا، فخلدت بعض اللقطات التي انتشرت بشكل واسع في مختلف الصفحات لتمثل تاريخا جديدا لكرة القدم المونديالية، ما دفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عبر موقعه الرسمي إلى الاهتمام بها وتدوينها في سجلاته.

مواساة وروح رياضية!
بعد صافرة نهاية مواجهة ربع النهائي والتي انتهت بهزيمة كولومبيا على يد البرازيل، كان المهاجم جيمس رودريغيز ينتحب من فرط الحزن لكن وفي لحظة روح رياضية مميزة، ظهر دافيد لويز صاحب القميص رقم 4 في الكتيبة البرازيلية لمواساته. أثرت صور تلك المعانقة على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي كثيراً، حتى أن لويز نفسه غرّد على تويتر، ونشر الصورة على موقع إنستغرام قائلاً: "أنت بطل يا أخي".

Você é um campeão hermano @jamesrodriguez10 !

A post shared by David Luiz (@davidluiz_4) on

المساهمون