الرواية الإيطالية في يومَين

16 نوفمبر 2019
الصورة
إنريكو أكاتينو/ إيطاليا
+ الخط -

بعد "أيام الرواية البرتغالية" التي أُقيمت العام الماضي، تنطلق الخميس المقبل، 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، في "مدينة الثقافة" في تونس العاصمة فعاليات "أيام الرواية الإيطالية"، وتتواصل ليومين، بمشاركة مترجمين من الإيطالية وباحثين يقدّمون قراءات حول ملامح من الأدب الإيطالي.

تفتتح التظاهرة، التي ينظّمها "بيت الرواية"، بمعرض عن الرواية الإيطالية وترجمتها، تليه محاضرة افتتاحية عن الرواية الإيطالية يلقيها الأكاديمي والمترجم أحمد الصمعي، لتبدأ الجلسات بندوة تحمل عنوان "التثاقف العربي - الإيطالي"، تديرها خولة الفرشيشي، وتتضمّن مداخلةً للأكاديمي والمترجم الإيطالي رانشيسكو ليجو حول "ترجمة الرواية العربية إلى الإيطالية"، وأخرى حول "ترجمة الرواية الإيطالية إلى العربية" يلقيها الأكاديمي والمترجم عز الدين عناية، وثالثة بعنوان "تجربة التمثيل في السينما الروائية الإيطالية والأفلام المقتبسة عن روايات" يقدّمها أحمد الحفيان، وهو ممثّل سينمائي تونسي شارك في عدّة أفلام تونسية وإيطالية.

تُختَتم الندوة بنقاش مع الجمهور، يُتبَع بلقاء مع الروائية فرانشيسكا بِللينو بعنوان "تونس في رواية "على قرن الكركدن"، تتحدّث فيها عن روايتها الصادرة عام 2015، والتي تستعيد وقائع الثورة التونسية، من خلال أحداثها التي تدور بين مدينتَي القيروان وروما.

تحمل ندوة اليوم الثاني عنوان "تجارب روائية إيطالية"، وتديرها الصحافية ريم قاسم، وتتضمّن ثلاث مداخلاتٍ أيضاً؛ هي: "تجربة أمبرتو أيكو الروائية" لـ أحمد الصمعي، و"إيميليو سالغاي: قرصان الرواية الإيطالية" لـ الشاعر والناشر الفلسطيني خالد سليمان الناصري، و"تجارب روائية إيطالية بصقلية: من شاشا إلى كامليري" لـ فرانشيسكو ليجو، وتُختتم الندوة بنقاش مع الجمهور، يليه لقاء مع الروائي جوزبّه كاتوتسيلا.

المساهمون