الرئيس اليمني يعيّن وزيراً للداخلية

26 مايو 2015
الصورة
انسحب الحوثيون إلى معسكر الصدرين (Getty)
+ الخط -


عيّن الرئيس عبد ربه منصور هادي العميدَ الركن عبده محمد حسين الحذيفي وزيراً للداخلية، بموجب قرار جمهوري، بعد ساعات على استعادة السيطرة بالكامل على مدينة الضالع الجنوبية، بعد شهرين من دخول الحوثيين إليها.

وأوضحت مصادر محلية أن "قوات المقاومة الشعبية، استعادت، الاثنين والثلاثاء مواقع ومعسكرات كانت تسيطر عليها المليشيات الحوثية والقوات المتحالفة معها الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، خصوصاً مقر اللواء 33 مدرع ومواقع عبود والجرباء والمظلوم والقشاع والخزان".

وقال المسؤول في "المقاومة"، صالح المنصوب، إن "مدينة الضالع بمجملها باتت الآن تحت سيطرة المقاومة الشعبية".

اقرأ أيضاً: إرجاء اجتماع جنيف اليمني دون تحديد موعد جديد

من جهته، أكد القيادي الموالي للحكومة اليمنية، علي الأسمر، أن "جميع المراكز العسكرية والمقرات الاستراتيجية في المدينة باتت في يد المقاومة".

وتعدّ الضالع أول مدينة في الجنوب تسترجع من الحوثيين، الذين دخلوها في 23 آذار/ مارس، أي قبل يومين فقط من إطلاق "التحالف العربي" حملة عسكرية على الحوثيين. كما تعتبر المدينة، من أبرز معاقل "الحراك الجنوبي" المطالب بالانفصال عن الشمال، ولكن الداعم بقوة حالياً للشرعية المتمثلة بالحكومة اليمنية.

وذكرت مصادر في "المقاومة الشعبية" أن هذه الأخيرة "ما زالت تخوض مواجهات مع الحوثيين في منطقة سناح في محافظة الضالع، حيث ما تزال الجماعة تسيطر على السجن المركزي، فضلاً عن بعض الجيوب للحوثيين، خصوصاً في مبنى فرع المصرف المركزي".

لكن غالبية المسلحين الموالين للحوثيين انسحبوا من المدينة إلى معسكر الصدرين التابع للواء 33 مدرع في قعطبة شمال محافظة الضالع، وفق المصادر.

ومن المحتمل، أن يؤثر فقدان الحوثيين السيطرة على الضالع على التعزيزات والإمدادات التي يرسلونها إلى عدن.

اقرأ أيضاً: التحالف يكثّف غاراته على مواقع صالح ونجله في صنعاء

 

 

المساهمون