الرئيس الفرنسي يقدم اعتذاره لما حدث بمباراة ألبانيا

08 سبتمبر 2019
الصورة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (Getty)
قدّم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتذاراً إلى رئيس الوزراء الألباني إدي رامي، بعد الخطأ الذي ارتكب في بث النشيد الوطني على ملعب "ستاد دو فرانس"، قبيل انطلاق مواجهة منتخبي البلدين في التصفيات المؤهلة لبطولة "يورو 2020".

ونشر رئيس وزراء ألبانيا على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة، قال فيها: " لقد تقدم الرئيس ماكرون لي باعتذاراته الصادقة عن الهفوة الفضائحية للاتحاد الفرنسي لكرة القدم مع نشيدنا الوطني، واعتبرها الرئيس الفرنسي خطأً غير مقبول، وأبدى تقديره لرد فعل لاعبينا".

وكانت المواجهة التي جمعت بين منتخب فرنسا وضيفه منتخب ألبانيا، قد تأخرت لعدة دقائق، بعدما تم عزف النشيد الوطني لأندور بدلاً من النشيد الألباني، ما أثار استغراب لاعبي الفريق الضيف، الذين هددوا حكم المواجهة ومراقب المباراة بعدم اللعب، حتى يتم إصلاح ما حدث.


وبعد المباراة مباشرة، نشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" عبر موقعه الالكتروني في الإنترنت، أن النشيد الوطني لأندورا تم عزفه عن طريق الخطأ، بدلاً من الألباني، الذي عاد لاعبو الفريق للمباراة التي خسروها أمام فرنسا بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.