الرئيس البرازيلي يعلن إصابته بفيروس كورونا

07 يوليو 2020

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اليوم الثلاثاء، إصابته  بفيروس كورونا عقب ساعات من خضوعه لفحوصات الإصابة بالفيروس. 

وطالما هوّن بولسونارو من تأثير الفيروس، على الرغم من أن البرازيل إحدى الدول الأكثر تضرراً منه في العالم، إذ سجّلت ما يربو على 1.6 مليون إصابة مؤكدة و65 ألف حالة وفاة، بحسب البيانات الرسمية الصادرة يوم الإثنين.

وكان بولسونارو حضر في عطلة نهاية الأسبوع بعض الأحداث، وخالط بشكل وثيق سفير الولايات المتحدة في البرازيل خلال احتفالات الرابع من يوليو/ تموز.

من جهتها، أكدت السفارة الأميركية في برازيليا، عبر "تويتر"، أنّ السفير تود تشابمان تناول الغداء، في الرابع من يوليو/ تموز، مع بولسونارو وخمسة وزراء وإدواردو نجل الرئيس.

وقالت السفارة إنّ السفير لم تظهر عليه أي أعراض، لكنه سيخضع للاختبار و"يتخذ الإجراءات الاحترازية".

(فرانس برس، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
مونة بلدية لبنان (العربي الجديد)

مجتمع

تعدّ المونة (المؤونة) تقليداً قديماً في لبنان، خصوصاً في القرى حيث تحرص النساء على إعداد ما تيسّر من أطعمة لفصل الشتاء من دون أي مواد حافظة. ويقبل عليها المواطنون اليوم في ظل الأزمة الاقتصادية
الصورة
غيبريسوس- فرانس برس

مجتمع

حذّرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، من احتمال ألاّ يكون هناك "حلّ سحري" للقضاء على فيروس كورونا الجديد، بالرغم من الآمال الكبيرة في التوصل إلى لقاح ضده.
الصورة
صلاة عيد الأضحى - فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أدّى الفلسطينيون، اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى، في الساحات والميادين العامة بالضفة الغربية المحتلة، ضمن محاولات للحدّ من تفشي فيروس كورونا، فيما أقام أهالي مدينة البيرة، صلاة العيد في الساحة الأمامية لمسجد "البر والإحسان" الذي حاول مستوطنون إحراقه.
الصورة
كورونا والشباب - كندا(Getty)

مجتمع

حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، الشباب من أنهم ليسوا بمنأى عن خطر فيروس كورونا، في حين أنّهم يتعاملون في بعض البلدان باستخفاف حياله، ما يؤدي إلى زيادة معدلات انتقال الفيروس.