الرئيس البرازيلي يخضع لعملية جراحية جديدة الأسبوع المقبل

الرئيس البرازيلي يخضع لعملية جراحية جديدة الأسبوع المقبل

02 سبتمبر 2019
+ الخط -
يخضع الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، الأسبوع المقبل، لثالت عملية جراحية منذ تعرضه للطعن في بطنه أثناء تجمع انتخابي العام الماضي ويصفها الأطباء بأنها الأقل خطرا.

وقال بولسونارو، وهو ضابط سابق بالجيش برتبة كابتن، على تويتر إنه يحتاج عشرة أيام بعد الجراحة للتعافي. وقال لياندرو إتشانيك، أحد أطباء بولسونارو، إن الجراحة تهدف لمعالجة فتق أصيب به بسبب الجراحتين السابقتين.

وأضاف إتشانيك: "من المعروف أن من يجري جراحة في البطن قد يصاب بالفتق... هذا تصحيح جراحي... والرئيس بصحة جيدة للغاية".

وحصل أديليو بيزبو دي أوليفيرا، الذي اتهمه مدعون بطعن بولسونارو في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، على البراءة في شهر يونيو/حزيران بعدما قرر قاض أنه مختل عقليا.

(رويترز)