الرئيس البرازيلي يتّهم الممثّل ليوناردو ديكابريو بافتعال حرائق الأمازون

30 نوفمبر 2019
الصورة
تحدّث ديكابريو عن حرائق الأمازون سابقاً (أنجيلا وايس/فرانس برس)
+ الخط -

قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أمس الجمعة، إنّ نجم هوليوود ليوناردو ديكابريو، موّل الحرائق التي تشتعل في غابات الأمازون المطيرة، من دون تقديم أي دليل، في أحدث هجوم من قبل الزعيم اليميني في إلقاء المسؤولية عن حرائق الغابات، والتي أثارت قلقاً دولياً.

وكان بولسونارو يعلّق على ما يبدو على منشورات في وسائل التواصل الاجتماعي، تقول إنّ "الصندوق العالمي للحياة البرية" قد دفع أموالاً من أجل صور التقطها رجال إطفاء متطوعون، يفترض أنّها استخدمت بعد ذلك من أجل جمع تبرعات من بينها تبرع قيمته 500 ألف دولار قدّمه ديكابريو. ونفى الصندوق تلقيه مساهمة من ديكابريو، أو حصوله على صور من رجال الإطفاء.

وقال بولسونارو، خلال تصريحات مقتضبة أمام قصر الرئاسة، "ليوناردو ديكابريو رجل رائع أليس كذلك؟ أعطى أموالا لحرق الأمازون". ونفى ديكابريو تبرعه لـ"الصندوق العالمي للحياة البرية". وقال في بيان إن "شعب البرازيل يعمل على إنقاذ تراثه الطبيعي والثقافي... ولكن لم نموّل المنظمات المستهدفة على الرغم من استحقاقها الدعم".

ويعد ديكابريو من المدافعين بقوة عن مكافحة التغير المناخي، وتحدث مراراً عن قضايا بيئية ومن بينها حرائق غابات الأمازون. وتعد مؤسسته التي تركز على المشروعات التي "تحمي الحياة البرية المعرضة للخطر من الانقراض" جزءاً من مؤسسة "تحالف الأر ــ إيرث آلاينس".


(رويترز)

المساهمون