الرئاسة التونسية تكذب نبأ توعك صحة السبسي

الرئاسة التونسية تكذب نبأ توعك صحة السبسي

12 مايو 2019
+ الخط -

استنفر مستشارو الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي لتكذيب ما وصفوها بـ"الإشاعة المغرضة"، حول توعك صحة الرئيس وإصابته بجلطة دماغية ستمنعه من مواصلة أداء مهامه، مما خلق حالة استنفار في قصر الرئاسة بسبب حجم الاتصالات.

ويبدو أن منطلق الخبر تدوينة لتونسي ناشط في المجتمع المدني مقيم في بروكسل نشر خبر توعك صحة الرئيس التونسي إثر إصابته بجلطة، بحسب ما بلغه من أوساط قريبة من الرئيس السبسي.

وتداولت الخبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل غير مسبوق، وسط تساؤلات المتابعين حول صحة الرئيس ومستقبل تونس إذا ما ثبت الخبر.

وسارعت مستشارة الرئيس والمتحدثة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية، سعيدة قراش، إلى نفي الخبر وتفنيده، قائلة على صفحتها الرسمية "عندي رغبة شديدة في الإجابة باللهجة التونسية على قلة الخير والمعروف للذين عمدوا إلى نشر وترويج خبر شبيه بقلوبهم السيئة وعقولهم الخاوية.. أتمنى أن يهدي الله خلقه فلا صحة لما يتم تداوله، اضطررت للإجابة أمام كثرة الاتصالات المستفسرة عن صحة رئيس الجمهورية" على حد تعبيرها.

من جانبه، قال مستشار الرئيس التونسي المكلف بالإعلام، فراس قفراش، إن "هناك خبرا يتم تداوله حول صحة الرئيس، من المفترض لا يستحق التكذيب بالنظر إلى مصدره ومن قام بنشره، ولكن بحكم اتصال عديد الأصدقاء الصحافيين، نضطر للمرة الألف أن نكذّب الإشاعة السيئة" على حد توصيفه.