الذكاء الاصطناعي يتيح إمكانية التنبؤ بسرطان الثدي

09 مايو 2019
الصورة
الذكاء الصناعي يدعم جهود مكافحة السرطان (كريستيان ماركرات/Getty)
+ الخط -
ابتكر باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وعلوم الذكاء الاصطناعي CSAIL ومستشفى ماساتشوستس العام MGH نموذجاً للتعلّم العميق يمكنه التنبؤ بما إذا كانت المرأة سوف تصاب بسرطان الثدي في المستقبل، وذلك بناءً على تصوير الثدي بالأشعة السينية.

ويقول موقع المعهد إن الذكاء الاصطناعي قادر على تعلم كيفية التعرف على الأنماط الدقيقة في أنسجة الثدي التي تعتبر من مسببات السرطان.

ويمكن للذكاء الاصطناعي التنبؤ بحالات مرض السرطان في الفئة عالية المخاطر بدقة بنحو 31 في المئة.

وقد تبدو هذه النسبة ضئيلة، لكن أداء الذكاء الاصطناعي كان أفضل بكثير من الطرق التقليدية للتنبؤ بمخاطر سرطان الثدي، والتي تناهز 18 في المئة فقط.

وتقول أستاذة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والناجية من سرطان الثدي، ريجينا برزيلاي، إن الأمل معقود على أن تساعد مثل هذه الأنظمة الأطباء في تخصيص برامج الفحص والوقاية على المستوى الفردي، مما يجعل التشخيص المتأخر من الماضي.

وتوصي جمعية السرطان الأميركية النساء بالكشف السنوي عن سرطان الثدي بدءاً من سن 45، كما تنصح فرقة العمل الوقائية الأميركية السيدات بالكشف كل سنتين ابتداءً من سن 50.