الدولار يقفز مجددا إلى 10 جنيهات بالسوق السوداء بمصر

24 مارس 2016
الصورة
الدولار يواصل الارتفاع في مصر (Getty)
+ الخط -

قال متعاملون في سوق الصرف المصرية، اليوم الخميس، إن سعر الدولار الأميركي في السوق السوداء قفز إلى 10 جنيهات وسط عمليات بيع وشراء قليلة جدا، في وقت تعاني فيه البلاد أزمة نقد أجنبي.

وثبت البنك المركزي المصري سعر الدولار في عطاء الثلاثاء الماضي عند 8.88 جنيهات.

وقال خالد فريد، مدير إحدى شركات الصرافة في حي المهندسين في الجيزة، في تصريحات خاصة، إن سعر الدولار قفز في تعاملات اليوم الخميس إلى 10 جنيهات، بزيادة 15 قرشا عن تعاملات أمس الأربعاء.

وأضاف أن هناك طلبا كبيرا على الدولار يقابله نقص شديد يصل إلى درجة الندرة في عمليات البيع، رغم ارتفاع السعر.

وأشار إلى أن شركات الصرافة تتجنب إجراء تعاملات مع العملاء غير المعروفين لديها بعد أن هدد البنك المركزي بإغلاق أي شركة مخالفة لتعليماته مهما كانت قيمة المخالفة.

وقال ثلاثة من كبار المستوردين لـ"العربي الجديد" إنهم اشتروا الدولار بسعر 10 جنيهات.

وأكد سعيد الفار، وهو مستورد، أنه اتفق على شراء نحو 100 ألف دولار بسعر 10 جنيهات للدولار، مع وعد بتوفير الكمية المشتراة من العملة الأميركية في غضون يومين.

وكان البنك المركزي المصري قد عقد اجتماعاً مع مكاتب الصرافة في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي في محاولة لوضع سقف لسعر الدولار في السوق الموازية، في تحرك قال أحد المصرفيين حينها إن مآله الفشل، وتعمل في مصر 111 شركة صرافة وفقاً لبيانات البنك المركزي.

وحددت الحكومة سعر الدولار في مشروع موازنة العام المقبل 2016 /2017 عند 8.25 جنيهات، مقابل 7.75 جنيهات في السنة المالية الحالية.

وهوت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى نحو 16.5 مليار دولار، في نهاية فبراير/شباط الماضي.