الدفتيريا مستمر في اليمن

29 أكتوبر 2019
الصورة
حملة تطعيم في صنعاء (محمد حمود/ Getty)
+ الخط -
حملات التطعيم في اليمن مستمرة، وهي أساسية لمحاربة كثير من الأمراض، لا سيما الوبائية، كما في الصورة من صنعاء. وهكذا تمكنت منظمة الصحة العالمية من تقليص الإصابات بمرض الدفتيريا، إذ أعلنت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أنّها سجلت 257 حالة وفاة بهذا المرض خلال 26 شهراً في اليمن. وأوضحت أنّها قامت بحماية 3.4 ملايين طفل من مرض الدفتيريا، من خلال تطعيمهم ضد المرض في 186 مديرية في اليمن. ولفتت إلى أنّه جرى الإبلاغ عن 4541 حالة يشتبه بإصابتها بالدفتيريا، مع وجود 257 حالة وفاة بالمرض، خلال الفترة من 12 أغسطس/آب 2017 حتى 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وينتقل مرض الدفتيريا عبر جرثومة تُدعى الوتدية الخناقية، ويصيب بشكل أساسي الفم والعينين والأنف، وأحياناً الجلد، وتمتد فترة حضانة المرض من يومين إلى ستة أيام. ويعاني القطاع الصحي في اليمن من تدهور حاد من جراء الحرب المتفاقمة، أدى إلى تفشي الأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.




وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي تتلقى دعم التحالف السعودي - الإماراتي من جهة، والحوثيين المدعومين من إيران من جهة أخرى. وأدى القتال المشتعل في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية عام 2016، بحسب تقديرات مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.

(الأناضول)

المساهمون