الداخلية العراقية: سجى الدليمي ليست زوجة البغدادي

الداخلية العراقية: سجى الدليمي ليست زوجة البغدادي

03 ديسمبر 2014
الصورة
لا توجد لدى البغدادي زوجة تدعى سجى (الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأربعاء، أنّ سجى الدليمي، التي اعتقلت أمس الثلاثاء في لبنان، ليست زوجة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، أبو بكر البغدادي، خلافاً لما تتداوله وسائل الإعلام.

ونشرت الوزارة، على موقعها الرسمي على الانترنت، "تعقيباً على ما نشرته وسائل الإعلام بشأن اعتقال سجى الدليمي، أفاد مصدر في خلية الصقور الاستخبارية، التابعة لوكالة وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، بأنّ زوجتي البغدادي هما أسماء فوزي محمد الدليمي، وإسراء رجب محل القيسي، ولا توجد زوجة باسم سجى الدليمي".

وأشارت الوزارة إلى أنّ المرأة التي اعتقلتها السلطات اللبنانية، هي سجى عبد الحميد الدليمي، شقيقة المدعو عمر عبد الحميد الدليمي، المعتقل لدى السلطات العراقية، والمحكوم عليه بالإعدام لاشتراكه في تفجيرات في عدد من المناطق العراقية، لافتةً إلى أن الدليمي هربت إلى سورية، في وقتٍ لم تحدده، وكانت معتقلة لدى السلطات السورية، وتمّ الإفراج عنها في صفقة الإفراج عن راهبات معلولا، التي تمّت في وقتٍ سابق من العام الجاري.

ولفتت الوزارة إلى أن شقيقة سجى، وتدعى دعاء، هي "انتحارية" معتقلة لدى السلطات في أربيل، عاصمة إقليم شمال العراق، لمحاولتها تفجير نفسها بحزام ناسف.

المساهمون