الداخلية السعودية تحذر من انتشار وثائق زواج مزورة

الداخلية السعودية تحذر من انتشار وثائق زواج مزورة

05 فبراير 2015
الصورة
+ الخط -


حذرت وزارة الداخلية السعودية، اليوم، مما يتم ترويجه من وثائق مزيفة خاصة بالزواج، مشددة على أنه لا أحد يملك توزيع تلك الوثائق إلا الجهات الرسمية المخولة بذلك.

وقالت الداخلية السعودية في بيانها، اليوم الخميس، إنه "لا أحد يملك تصاريح الزواج أو مُستثنى من الإجراءات النظامية في السعودية، ومن يدعون امتلاكهم استثناءات تخولهم منح تصاريح زواج السعوديين من غيرهم، وسواها من التصاريح اللازمة لتيسير بعض الشؤون الاجتماعية، ليست إلا محاولة لابتزاز المتطلعين لهذه المعاملات، هدفها العمل على ابتزازهم".

ونبهت الوزارة إلى تزييف ما يروج من وثائق لأغراض النصب والاحتيال على المواطنين أو المقيمين داخل السعودية عبر إيهامهم بحصول مزيفيها على تخويل عام مُستثنى من الإجراءات النظامية المعتمدة للحالات التي تُشير إليها الوثائق المزيفة.

وأكد مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام في وزارة الداخلية "عدم صحة ما يقوم به البعض للترويج بحصولهم على موافقة استثنائية، باستخدام وثائق مزيفة، لحالات تخضع لضوابط شرعية ونظامية تقتضي دراسة كل حالة على حدة، واستيفاء كافة الشروط ذات العلاقة بها، وصدور الإجراء النهائي مرتبطاً بهوية المستفيدين منها، مثل تصاريح زواج السعوديين من غيرهم".

ونبه إلى أن الجهات المختصة تتولى متابعة كل ما يتم ترويجه، مما يخالف الأنظمة والإجراءات المعتمدة، ومحاسبة المسؤولين عنها ومن يساندهم في الترويج لها في ضوء نظام الجرائم المعلوماتية، والأنظمة الأخرى ذات العلاقة المعمول بها في السعودية.