الداخلية التونسية تنفي إحباط مخطط لاستهداف كنيس يهودي

الداخلية التونسية تنفي إحباط مخطط لاستهداف كنيس يهودي

05 ديسمبر 2017
+ الخط -
نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، العميد خلفية الشيباني، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إحباط أي "مخطط إرهابي لاستهداف كنيس يهودي بجهة لافيات"، وسط العاصمة التونسية، مبيناً أنه "لا توجد أي تهديدات بهذا الشأن"، عكس ما روجت إحدى الإذاعات اليهودية.

وأوضح الشيباني أنّه "حصل انتشار أمني مكثف بجهة لافيات بالعاصمة بمناسبة المولد النبوي الشريف"، وأنه "لا علاقة للحملة الأمنية بأي تهديدات إرهابية تذكر". 

من جهة أخرى، أشار إلى أنّ "الوحدات الأمنية عثرت في جبل "برج الهري" بمنطقة مجاز الباب، بمحافظة باجة شمال تونس، على 14 قذيفة وأسلحة مضادة للدبابات وذخيرة داخل 'دهليز' في الجبل المذكور على طول كلم واحد تقريباً، وهي من مخلفات الحرب العالمية الثانية".

وبين الناطق الرسمي باسم الداخلية التونسية، أنّ حملة التمشيط تمت بناء على معلومات دقيقة تلقتها الوزارة. 

وتمكّنت منطقة الأمن الوطني ببنعروس، الضاحية الجنوبية بتونس، اليوم الثلاثاء، من "الكشف عن خليّة تكفيريّة تتكوّن من أربعة عناصر".

وأضاف بيان لوزارة الداخلية أنه "بالتحرّي معهم، اعترفوا بتبنّيهم للفكر التّكفيري والتواصل في ما بينهم عبر شبكة التّواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وتنزيل صور لعناصر إرهابيّة، ونشر تعاليق تحرّض على الإرهاب واستهداف الأمنيّين".

وأشار إلى أنه "تم الاحتفاظ بهم جميعاً وإحالتهم على الوحدة الوطنيّة للأبحاث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة والماسّة بسلامة التراب الوطني للأمن الوطني لمواصلة الأبحاث والتحرّيات معهم".

وتمكنت الفرق الأمنية بصفاقس من القبض على "خليّة تكفيريّة"، والاحتفاظ بثلاثة من عناصرها ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنهم، موضوعها "الاشتباه بالانضمام إلى تنظيم إرهابي".

وأضافت وزارة الداخلية أنه "بعد مواصلة التحرّيات تمكّنت من إلقاء القبض على ثلاثة عناصر تكفيريّة أخرى تتراوح أعمارهم بين 31 و56 سنة قاطنين بجهة الغريبة ومتورّطين في نفس القضيّة".