الخلاف باقٍ بين الأطراف الليبية حول مسودة ليون الأخيرة

الخلاف باقٍ بين الأطراف الليبية حول مسودة ليون الأخيرة

29 سبتمبر 2015
الصورة
رئيس حكومة طرابلس خليفة الغويل وقيادات عسكرية (فرانس برس)
+ الخط -
قال عضو فريق الحوار عن مجلس النواب أبوبكر بعيرة إن مسودة الاتفاق السياسي التي طرحها المبعوث الدولي برناردينو ليون في نسختها الأخيرة قد نوقشت خلال جلسة للبرلمان في طبرق، اليوم الثلاثاء، موضحا لـ"العربي الجديد" أن حالة من الرضى والاطمئنان حيال بنود المسودة سادت الجلسة باستثناء اعتراضات طفيفة تتعلق ببعض المصطلحات القانونية التي يمكن تفسيرها وإيضاحها.

وأضاف أن المسودة وصلت إلى رئاسة المجلس مساء أمس الإثنين، فيما نوقشت اليوم الثلاثاء، وستخضع لمناقشة أوسع خلال جلسة غد الأربعاء.

وأعرب بعيرة عن تفاؤل نواب البرلمان في طبرق، مؤكداً موافقة البرلمان في المشاركة في الجلسات القادمة.

من جانبه، عبّر رئيس حكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس خليفة الغويل عن استيائه من استمرار المؤتمر الوطني العام في التعاطي مع مسودة الاتفاق السياسي التي طرحتها الأمم المتحدة خلال الأيام الماضية.

وقال الغويل خلال كلمة له اليوم الثلاثاء في افتتاحه ندوة عن (الحوار بين ثوابت الوطن والحلول الدولية) في طرابلس، بمشاركة مفتي البلاد الصادق الغرياني، "نعرب عن أسفنا الشديد واستهجاننا لإصرار مجموعة من أعضاء الوفد المكلف بالحوار على الاستمرار في التعاطي مع مسودات الحوار المشبوهة والمتضاربة البنود، والتي تتعارض في آلياتها وتفاصيلها مع الثوابت الوطنية".

ودعا الغويل المؤتمر الوطني إلى الإسراع في إطلاق حوار ليبي - ليبي، بمشاركة مشايخ وأعيان المدن والمناطق الليبية، لبحث المسألة الليبية والوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف.

وكان المؤتمر الوطني العام قد أعلن من خلال تصريحات صحافية يوم أمس عن بدء فريق حواره في عقد جلسات موسعة مع لجان المؤتمر لبحث بنود النسخة الأخيرة من مسودة الاتفاق السياسي، من دون أن يفصح عن مدى قبولها أو رفضها من قبل المؤتمر.

اقرأ أيضاً:
حكومة طرابلس تطالب بالسماح لها بالرد العسكري على "حفتر"
حكومتا ليبيا تتنافسان على جذب المشترين لبيع النفط

المساهمون