الخطوط القطرية تسعى إلى الحصول على تعويضات من دول الحصار

15 يوليو 2020
الصورة
أضرار مالية لحقت بـ"القطرية" بسبب إغلاق دول الحصار لأجوائها أمام رحلاتها (Getty)

رحبت الخطوط الجوية القطرية، بالحكم الصادر عن محكمة العدل الدولية الذي قضى باختصاص منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو" بالنظر في أي خلاف أو نزاع أو شكوى تخصّ تفسير أو تنفيذ اتفاقية شيكاغو 1944 واتفاقية العبور الملحقة بها.

وأكدت الناقلة أنها ستسعى إلى اتخاذ كافة الوسائل القانونية والشرعية، من أجل الحصول على تعويض كامل لها وحماية حقوقها وحقوق عملائها.

وذكرت الناقلة الوطنية لقطر، في بيان صحافي اليوم الأربعاء، أنها تتطلع قدماً إلى مواصلة دولة قطر مساعيها في مونتريال مقر منظمة الطيران المدني الدولي، من أجل حثّ المنظمة على إدانة الحصار الجوي غير القانوني على دولة قطر، واتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لإجبار دول الحصار على الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي من أجل إعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي في قطاع الطيران المدني الدولي.

وأوضحت أنه تماشياً مع الحكم الصادر عن محكمة العدل الدولية، بإثبات الاختصاص الحصري لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو" للقيام بإجراءات فض النزاع في الشكوى المقدمة من دولة قطر ضد دول الحصار، ستتابع الخطوط القطرية القضية التي قد تم رفعها للحصول على التعويض المناسب عما لحق بها من أضرار مالية بسبب إغلاق دول الحصار لأجوائها أمام رحلات الناقلة.

وأوضح البيان أن الإجراءات التعسفية والضارة التي اتخذتها دول الحصار الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) قد ألحقت أضراراً جسيمة بخطط الناقلة الاستثمارية والتنموية في هذه الدول، لا سيما عند الأخذ بعين الاعتبار بأن برنامجها التنموي في هذه الدول قد استمر لأعوام عديدة، وخطط له بعناية شديدة، مؤكدة أن الحصار أدى إلى حرمان الخطوط القطرية من خدمة مئات الآلاف من المسافرين ونقل عشرات آلاف الأطنان من البضائع كل عام إلى جميع الدول.

وأصدرت محكمة العدل الدولية، أمس الثلاثاء، قراراً بالأغلبية يؤكد أن مجلس منظمة الطيران الدولي (إيكاو) يملك صلاحية النظر في الشكوى التي قدمتها قطر ضد دول الحصار بخصوص إغلاق المجال الجوي.

وبذلك تكون محكمة العدل الدولية قد أيّدت قرار مجلس المنظمة برفض طعون دول الحصار بخصوص إغلاق المجال الجوي أمام قطر، مؤكدة أن المنظمة لم تخطئ في قرارها.

وجاء قرار المحكمة في إطار حكمها في الاستئناف الذي تقدّمت به الإمارات والبحرين ومصر أمامها في تحديد اختصاص "إيكاو"، وأحقيتها بالنظر في الشكوى التي تقدّمت بها قطر ضد الحظر الجوي واسع النطاق الذي فرضته دول الحصار الأربع في الخامس من يونيو/ حزيران 2017.

وقالت محكمة العدل الدولية إن قطر قامت بمحاولة صادقة ضمن منظمة الطيران الدولي لتسوية النزاع مع الدول التي تفرض عليها حظراً، وإنها تؤيد وجهة نظر الدوحة بأن دول الحصار لم تكن راغبة في تسوية النزاع خارج إيكاو.