الخطوط الجوية الفرنسية تواصل رحلاتها بعد هجمات باريس

الخطوط الجوية الفرنسية تواصل رحلاتها بعد هجمات باريس

14 نوفمبر 2015
الصورة
+ الخط -
قالت الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس"، اليوم السبت، إنها ستواصل كل الرحلات الجوية من وإلى فرنسا بعد الهجمات التي وقعت في باريس مساء أمس، ودفعت الحكومة الفرنسية إلى إعلان حالة الطوارئ وتعزيز القيود على الحدود.

وأضافت الشركة، في بيان، أنه "في أعقاب الأحداث التي وقعت في باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني، تؤكد "إير فرانس" مواصلتها كل الرحلات المقبلة من وإلى فرنسا".

لكنها رجحت حدوث تأخير في الرحلات بسبب قيام السلطات بتعزيز القيود على الحدود.

وكانت وسائل إعلام فرنسية، قد ذكرت إن تلك الهجمات أسفرت عن سقوط ما يقرب من 142 قتيلاً، من بينهم مائة شخص سقطوا في قاعة مناسبات باتاكلان في العاصمة باريس.

وأُغلق مترو أنفاق باريس، كما صدرت أوامر بأن تظل المدارس والجامعات والمباني المحلية مغلقة اليوم السبت.

وعقب الحادث، أعلن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، حالة الطوارئ في البلاد، وإغلاق الحدود لمنع فرار الإرهابيين منفذي الهجمات، كما أنه قام هو ورئيس وزرائه بزيارة مسرح الأحداث عند قاعة المناسبات. 

وعقد مجلس الوزراء الفرنسي اجتماعاً طارئاً، فجر اليوم السبت، لبحث تلك التفجيرات والاعتداءات الإرهابية.

اقرأ أيضا: نيويورك تعزز الأمن في الأماكن السياحية عقب هجمات باريس

المساهمون