الخطوط الإثيوبية تستأنف رحلاتها إلى أسمرة للمرة الأولى منذ 20 عاماً

10 يوليو 2018
الصورة
الرحلات ستنطلق ابتداء من الثلاثاء المقبل (Getty)
+ الخط -


قالت الخطوط الجوية الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، إنها ستستأنف رحلاتها إلى العاصمة الإريترية أسمرة ابتداء من الثلاثاء القادم، للمرة الأولى منذ 20 عاما. وجاء الإعلان بعد ساعات من توقيع البلدين اتفاقية سلام وصداقة أذنت ببدء تطبيع العلاقات بين البلدين بعد فترة طويلة من الخصومة وإنهاء حالة الحرب.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، تولد جيبر مريم، إنه "مع فتح فصل جديد من السلام والصداقة بين الدولتين الشقيقتين، نتطلع إلى بدء الرحلات إلى أسمرة".

كما أرسلت شركة الاتصالات التي تحتكر السوق الإثيوبية وتديرها الحكومة رسائل نصية إلى مشتركيها تعلن فيها "بسعادة" أنها استعادت اتصالات الهاتف مع إريتريا المقطوعة منذ 1998.

وقالت الشركة في رسالة إلى مشتركيها البالغ عددهم 57 مليونا: "إثيو تليكوم تعلن بسعادة استعادة الخدمة الهاتفية مع إريتريا".

وأطلق الإعلان موجة من الاتصالات الهاتفية إلى إريتريا من قبل أقرباء في إثيوبيا بعد انقطاع منذ حرب 1998 - 2000 بين البلدين.

وقالت هيئة الاذاعة والتلفزيون الإثيوبية (فانا)، أمس الإثنين، إن إثيوبيا وإريتريا ستطوران معا موانئ إريترية على البحر الأحمر، مشيرة إلى أن "رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد والرئيس الإريتري أسياس أفورقي اتفقا خلال اجتماعهما على استعادة العلاقات واستئناف الرحلات الجوية بين البلدين. كما اتفقا على المشاركة في تطوير الموانئ".

وفي اتفاق تاريخي، أمس الاثنين، قررت إثيوبيا وإريتريا فتح السفارات وتطوير موانئ واستئناف رحلات الطيران، في بوادر ملموسة على التقارب الذي أنهى عداء استمر 20 عاما منذ اندلاع الحرب بينهما على حدود متنازع عليها في 1998.

وينهي إعلان الاثنين رسمياً واحدة من أطول المواجهات العسكرية في أفريقيا والتي زعزعت الاستقرار في المنطقة ودفعت الحكومتين إلى ضخ أموال طائلة من ميزانيتيهما للإنفاق على الأمن والقوات العسكرية.

(رويترز، العربي الجديد)

دلالات

المساهمون