الخرطوم: رسالة السودان لمجلس الأمن بشأن سد النهضة ليست للتصعيد

03 يونيو 2020
الصورة
المذكرة هدفت لإثبات حق السودان الأصيل بهذا الملف المهم(Getty)
+ الخط -

قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس إن المذكرة التي بعثت بها وزيرة خارجية بلاده أسماء محمد عبد الله، لمجلس الأمن، لا تعد تصعيداً للأوضاع المتعلقة بسد النهضة، ضد أي طرف من أطراف التفاوض أو انحيازا لطرف دون آخر.

ونسبت وكالة السودان للأنباء للوزير قوله إن المذكرة "هدفت لإثبات حق السودان الأصيل في هذا الملف المهم، خاصة أن مصر وإثيوبيا رفعتا مسبقا خطابات مماثلة لمجلس الأمن في الشهر الماضي".


وأضاف الوزير أن الرسالة طالبت مجلس الأمن بحث جميع الأطراف على الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية قد تؤثر على الأمن والسلم الإقليمي والدولي، كما أكدت حرص السودان التام على استئناف التفاوض الثلاثي بحسن نية للتوصل إلى اتفاق شامل ومرضٍ.

وأوضح عباس أن السودان يرتب الآن لمواصلة اجتماعاته الثنائية يوم غد الأربعاء مع نظيريه المصري والإثيوبي لبدء مفاوضات سد النهضة المتوقفة منذ فبراير/ شباط الماضي.

وبيّن أنه من المنتظر أن تتم اللقاءات مع كل وفد على حدة، وتأتي هذه الاجتماعات عقب تلك التي تمت الأسبوع الماضي بمشاركة الوزراء زائدا اثنين من وفد المفاوضات للدول الثلاث.