الخرطوم تستدعي سفير الاتحاد الأوروبي

03 أكتوبر 2018

استدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الأربعاء، سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم جان ميشيل ديموند، على خلفية لقاء وفد أوروبي أميركي بعدد من رؤساء التحرير والصحافيين بالبلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بابكر الصديق.

وأضاف البيان "على خلفية البيان الذي أصدرته بعثة الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، بخصوص الاجتماع الذي نظّمته البعثة وسفارات الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وسفارة الولايات المتحدة بالخرطوم مع عدد من الصحافيين ورؤساء تحرير عدد من الصحف السودانية، نقلت الوزارة لسفير الاتحاد الأوروبي رفضها الطريقة التي تم بها الاجتماع، والتي تجاوزت الأطر والأعراف الدبلوماسية التي يجب الالتزام بها".

وأشار الصديق إلى أن "الدعوة اتسمت بالانتقائية، خلافًا لما يوحي به البيان من أن الاجتماع كان مع كل الصحافيين السودانيين أو الهيئات ذات الصفة التمثيلية لهم".

وأعربت الخارجية، وفق البيان، عن "استغرابها لتناول البيان لمسائل لم يتم البت حولها بعد، مثل قانون الصحافة والنشر، الذي لا يزال يخضع للنقاش داخل المؤسسات المعنية".

وأمس الثلاثاء تعهّدت بعثة الاتحاد الأوروبي وسفارة الولايات المتحدة في السودان، عقب لقاء جمعهما بعدد من رؤساء التحرير والصحافيين (من دون تحديد)، في الخرطوم، بالمشاركة في "حوار بناء" مع حكومة الخرطوم لتعزيز حرية الصحافة.


(الأناضول)