الخارجية الكويتية: سنتخذ الإجراءات بحق منظمي مؤتمر معارض لإيران

الخارجية الكويتية: سنتخذ الإجراءات بحق منظمي مؤتمر معارض لإيران

29 ديسمبر 2019
+ الخط -
قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، اليوم الأحد، إنّ اجتماع البرلمانيين العرب الذي عُقد في الكويت بشأن قضية الأحواز كان بصفة شخصية، وإنّ حكومة الكويت ستتخذ الإجراءات القانونية بحق المجتمعين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "كونا"، أنّ "نائب وزير الخارجية اجتمع مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الكويت محمد إيراني. وخلال اللقاء، بُحث عدد من أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى ما تردد عن عقد اجتماع في دولة الكويت لعدد من البرلمانيين بشأن موضوع الأحواز".

وبحسب "كونا"، فإنّ الجار الله "أكد ثوابت السياسة الخارجية لدولة الكويت القائمة على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وحسن الجوار".

وأشار إلى "الاستياء من عقد مثل هذا الاجتماع الذي حصل بصفة شخصية دون الحصول على موافقة الجهات المعنية"، مؤكداً أنّ "الجهات المعنية باشرت اتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الصدد"، ومشدداً على احترام دولة الكويت لسيادة إيران ووحدة أراضيها بما فيها إقليم الأحواز.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد أعربت، أمس السبت، عن احتجاجها "الشديد" على استضافة الكويت لمؤتمر لمعارضين عرب من إقليم الأحواز، ولقائهم بمسؤولين كويتيين، من بينهم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

واستدعت الخارجية الإيرانية القائم بأعمال السفارة الكويتية لدى طهران، لتسليمه مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة" على "لقاء مسؤولين كويتيين مع أحد الفصائل الإرهابية الانفصالية، واستضافة اجتماع معادٍ لإيران في الكويت".