الخارجية الفلسطينية: تصريحات بومبيو "معادية للسامية"

الخارجية الفلسطينية: تصريحات بومبيو "معادية للسامية"

24 ديسمبر 2019
+ الخط -
أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، "التفوهات التي أطلقها وزير خارجية ترامب مايك بومبيو، في مقابلة أجرتها معه الإذاعة الإنجيلية التبشيرية المتطرفة على برنامج (الرؤية من الحائط) نسبة لحائط البراق، والتي أكد فيها مجدداً تصريحه المشؤوم الذي أعلنه يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بخصوص شرعنة الاستيطان واعتبره قراراً صحيحاً"، واعتبرت الخارجية الفلسطينية تلك التصريحات "معادية للسامية".

ورأت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان، أنّ "إنكار وجود وحق الفلسطينيين على هذه الأرض هو بحد ذاته معاداة للسامية وإنكار للحقيقة الراسخة منذ آلاف السنين، ناهيكم عن المستوى العنصري والفاشي الذي عكسته تلك التصريحات المغلفة برؤية إنجيلية تبشيرية تسقط حق الآخر مهما كان هذا الحق ثابتاً راسخاً واضحاً وقائماً".

وأشارت الخارجية الفلسطينية إلى أنّ "تصريح بومبيو هذا تزامن مع البيان الذي أصدرته المدعية العامة للجنائية الدولية ليعبّر عن عمق تبني إدارة ترامب لمواقف اليمين المتطرف في إسرائيل والشراكة الأميركية الإسرائيلية في معاداة الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة والمشروعة، وعمق التنسيق والتآمر الأميركي الإسرائيلي على القضية الفلسطينية والشرعية الدولية وقراراتها".

وقالت الخارجية الفلسطينية إنّها "ستدرس هذه التصريحات مع الخبراء القانونيين الدوليين في سياق المحاسبة القانونية، لتحديد أوجه المساءلة والمحاسبة الواجبة، فعهد إطلاق التصريحات جزافاً لفرض أمر واقع يخالف القانون الدولي قد انتهى، ولم يعد مقبولاً أو مسموحاً به".