الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يستكمل إقامة كيان للمستوطنين في الضفة

09 أكتوبر 2017
+ الخط -
قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الإثنين، إنه "رغم الحديث عن الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات الفلسطينية ــ الإسرائيلية"، تواصل الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وبشكل متسارع ابتلاع غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة لأغراض التوسع الاستيطاني وعمليات التهويد واسعة النطاق، استكمالاً لإقامة كيان خاص للمستوطنين ومليشياتهم في الضفة الغربية المحتلة على أنقاض ما تبقى من حل الدولتين".

ولفتت الخارجية الفلسطينية، إلى أن ذلك يأتي بما يضمن توسيع قاعدة جمهور المتطرفين المؤيدين لليمين الحاكم في إسرائيل، وزيادة أعداد المستوطنين وصولاً إلى ضمان أغلبية يهودية واضحة في المناطق المصنفة (ج) التي تشكل غالبية أراضي الضفة الغربية.

وقالت إن الإعلام العبري أورد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو أعطى الضوء الأخضر للمصادقة على بناء 3829 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، جزء منها في المستوطنات التي تقع خارج ما تسميه إسرائيل بـ (الكتل الاستيطانية الضخمة)، تأكيدا على ما يصفه نتنياهو بعدم وجود ما يسمى بالمستوطنات (المعزولة).

وتابعت: في الإطار ذاته، اصطحبت (تسيفي حوتوبلي)، نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، وفداً برلمانياً من دول مختلفة في جولة في شمال الضفة الغربية المحتلة، بمبادرة مما يسمى مجلس المستوطنات، وذلك في خطوة استفزازية مليئة بالتحريض على الفلسطينيين، تضمنت اتهامهم بأنهم (بعيدون عن السلام ويدعمون الإرهاب)، (وأن على جميع الدول نقل سفاراتها إلى القدس).