الخارجية التركية: نرفض ادعاءات "العفو الدولية" بشأن "نبع السلام"

20 أكتوبر 2019
+ الخط -
رفضت وزارة الخارجية التركية، ما وصفته بالادعاءات التي لا أساس لها، الواردة في تقرير منظمة العفو الدولية، بشأن العملية العسكرية في شمال سورية. 

وقالت الخارجية، في بيان الأحد، "نعتبر تلك الادعاءات، التي لا أساس لها، جزءا من حملة التشويه الجارية حيال كفاحنا ضد التهديد الإرهابي القادم من سورية، والذي يستهدف أمننا القومي". 

وشدد البيان على أن العملية العسكرية التركية تأتي في إطار مكافحة الإرهاب، ضد تنظيم حزب العمال الكردستاني.

وأضاف أنه يجري استهداف عناصر حزب العمال الكردستاني فقط خلال العملية، إلى جانب المواقع والمخابئ والأسلحة والمعدات التابعة لهم.

ولفت إلى اتخاذ مختلف التدابير اللازمة لضمان عدم إلحاق ضرر بالمدنيين والبنية التحتية.

وحول الادعاءات بتسبب عناصر من الجيش الوطني السوري الداعم للعملية، في خسائر بصفوف مدنيين، لفت البيان، إلى تشكيل الأخير لجنة تحقيق في الادعاءات.  

ودعا البيان، منظمة العفو الدولية، إلى مراجعة تقارير المنظمات الدولية المستقلة بهذا الخصوص، بما فيها تقاريرها هي نفسها.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب عناصر قوات سورية الديمقراطية "قسد" من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

 (الأناضول)