الخارجية التركية تصدر تحذيراً للمواطنين من زيارة ألمانيا

09 سبتمبر 2017
+ الخط -

حذّرت الخارجية التركية، اليوم السبت، المواطنين الأتراك من السفر إلى ألمانيا، داعية الأتراك المقيمين في ألمانيا إلى الابتعاد عن الخوض في السجالات السياسية، وإلى الرد على العنصريين باعتدال، وذلك بعد ازدياد حالات الاعتداء على الأتراك، بسبب اعتماد الساسة الألمان على العداء لتركيا في الحملات الانتخابية، على حد تعبير الخارجية.

ودعت الخارجية التركية "المواطنين الأتراك المقيمين في ألمانيا، أو الذين يخططون لزيارتها، إلى الحذر، وكذلك التصرف باعتدال تجاه الأنشطة أو المعاملة المعادية للأجانب والعنصرية، وأيضاً عدم الخوض في النقاشات السياسية".

وأكدت الخارجية أن "القادة السياسيين الألمان بنوا حملاتهم الانتخابية على أساس معارضة تركيا وإعاقة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، حيث إن المناخ السياسي في ألمانيا يقع بالأصل، منذ فترة، تحت تأثير الخطاب اليميني المتطرف، وحتى العنصري بشكل متزايد".

وعبّر بيان الخارجية عن قلق أنقرة من عدم اتخاذ السلطات الألمانية أي تدابير ضد التصريحات العنصرية التي تتضمنها بيانات المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.

وأشار البيان إلى "ازدياد حالات تعرّض المواطنين الأتراك، سواء في المطار أو في أماكن تواجدهم، للتوقيف من قبل الجمارك وقوات الأمن الألمانية، وسحبهم للتحقيق والتعامل معهم بشكل غير لائق، بينما تم احتضان الجماعات الإرهابية، حيث تؤوي ألمانيا الكثير من منتسبي حركة الخدمة وحزب العمال الكردستاني".