الخارجية الأميركية: فكرة نقل سفارتنا للقدس "غير بناءة"

05 يناير 2017
الصورة
أعضاء جمهوريون قدموا مسودة تشريع لنقل السفارة الأميركية(صامويل كوروم/الأناضول)
+ الخط -

وصفت الخارجية الأميركية، مساء أمس الأربعاء، قرار نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس بأنها "فكرة غير بنّاءة"، ويمكن أن تعرض حياة العديد من الأميركيين العاملين خارج البلاد للأذى، جاء ذلك فيما دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما الجيش إلى تسهيل انتقال السلطة إلى الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

 وقال متحدث الخارجية الأميركية، جون كيربي، إن "نقل السفارة إلى القدس فكرة غير جيدة"، مؤكداً في الموجز الصحافي الذي عقده من واشنطن "أنها غير بناءة، وضد عملية السلام بشكل عام".

وشدد على أن اتخاذ واشنطن لهذه الخطوة "سيعرض، في الحقيقة، بعض قواتنا، والعاملين في السفارة إلى الأذى، بشكل نحن في غنى عنه".


 تصريحات كيربي جاءت عقب تقديم ثلاثة من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، لمسودة تشريع يتم بموجبها نقل السفارة الأميركية.

 المسودة المقدمة يرعاها اثنان من منافسي الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، في الانتخابات التي جرت العام الماضي، وهما السيناتور عن ولاية فلوريدا، ماركو روبيو، وزميله عن ولاية تكساس تيد كروز، بالإضافة إلى دين هيلر عن ولاية نيفادا.

من جانب آخر، التقى أوباما، أمس، عدداً من كبار القادة العسكريين وحضّهم على تسهيل انتقال السلطة إلى الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، مشيداً باحترامهم للحكم المدني. 

وقال أوباما، في تصريحات في اجتماع مغلق مع قادة هيئة الأركان المشتركة إنه "علينا أن نضمن تسليماً سلساً للراية". 

وأضاف أن "تفاؤلي بشأن مستقبل أميركا ينبع في جزء منه من أن لدينا جيشاً رائعاً"، مشيراً إلى أن القوات المسلحة "ليست فقط القوات التي تعرف كيف تقاتل، ولكن تلك التي تعرف كذلك كيف تحافظ على مبادئ حكم القانون والمهنية والنزاهة، وتعترف بالهيكلية القانونية، وتواصل التمسك الشديد بالسلطة المدنية والممارسات الديمقراطية".


المساهمون