الخارجية الأميركية تنعى الناشطة الباكستانية أسمى شهانغير

الخارجية الأميركية تنعى الناشطة الباكستانية أسمى شهانغير

13 فبراير 2018
+ الخط -

نعت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، الناشطة الباكستانية في الدفاع عن حقوق الإنسان، أسمى شهانغير، مؤكدة أن وفاتها "خسارة كبيرة لبلدها ولشعبها، ولملايين الناس في العالم الذين كانت تنطق باسمهم".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نورت، إن الولايات المتحدة تشارك باكستان ودول العالم الحزن على وفاة شهانغير.

وأضافت المتحدثة الأميركية أن الناشطة الباكستانية الراحلة "دافعت بشجاعة عمّن لا صوت لهم، وعن حكم القانون وحقوق الإنسان والحريات، بما فيها الحرية الدينية وحرية المعتقد".

وقال بيان الخارجية الأميركية إن تأسيس الناشطة أسمى شهانغير لجنة حقوق الإنسان في باكستان، وترؤسها المحكمة الباكستانية العليا والوظائف التي شغلتها في الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية الأخرى، "جعلت منها رمزاً عالمياً في مجال حقوق الإنسان".