الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية طالت أكثر مما ينبغي

الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية طالت أكثر مما ينبغي وعلى أطرافها الجلوس للحوار

15 فبراير 2018
الصورة
نويرت: على أطراف الأزمة الجلوس إلى طاولة المفاوضات(الأناضول)
+ الخط -




دعت الخارجية الأميركية، يوم الخميس، أطراف الأزمة الخليجية إلى الجلوس لطاولة المفاوضات، مشيرة إلى أن الأزمة "طالت أكثر مما ينبغي".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، في الإيجاز الصحافي، إن "وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، أبلغ أطراف الأزمة الخليجية أننا مستعدون للمساعدة في حل الأزمة"، لكنها أشارت إلى أنه "لم نتلق تأكيداً من دول الخليج للجلوس إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة".

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، أن الأزمة الخليجية "أثرت في الحرب على تنظيم داعش".

وتفرض كل من السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر، حصاراً برياً وجوياً على قطر، منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي، إذ قطعت الدول الأربع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من المواطنين القطريين مغادرة أراضيها خلال أربعة عشر يوماً، زاعمة أن قطر تمول الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، وأكّدت أن الإجراءات المتخذة من قبل دول الحصار تستهدف سيادتها واستقلالها، فيما عززت الولايات المتحدة شراكتها مع قطر في خضم الأزمة، وأشادت مراراً بجهودها في "مكافحة الإرهاب".



(العربي الجديد)