#الحياة_للبلتاجي... السيسي يقتل رموز الثورة ويفرج عن أعدائها

19 مارس 2019
الصورة
أصيب البلتاجي بجلطة في يناير (محمد الشاهد/فرانس برس)
+ الخط -
أطلق ناشطون مصريون حملةً للتدوين لإنقاذ حياة أحد أبرز وجوه ثورة 25 يناير، محمد البلتاجي، المحبوس على ذمة قضايا عدة، من جراء الإهمال الطبي الذي يتعرض له في محبسه، إثر إصابته بجلطة دماغية في 15 يناير/كانون الثاني الماضي، وتعنت السلطات المصرية في علاجه.

ودعا المشاركون في حملة التدوين من خلال وسم "#الحياة_للبلتاجي" الذي تصدر قائمة الأكثر تداولاً المصرية. واتهم مغردون النظام، بمحاولة تصفية عضو مجلس الشعب، جسدياً من خلال رفض علاجه رغم حالته الصحية.

وكتب الناشط والمعتقل السابق في سجون العسكر محمد سلطان: "‏قُتلت بنته.. سُجن هو وابنه.. أُخفي ابنه قسرياً بعد أن برأه القضاء بعد 4 سنين سجن.. حُكم عليه بثلاثة أحكام إعدام و170 سنة سجن.. والآن يُقتل، بطيئاً، بالإهمال الطبي حيث أصيب بجلطة.. انتقام النظام الوحشي من عائلة البلتاجي سيكتب في كتب التاريخ.. تحدثوا عنهم ولو بكلمة..
#الحياة_للبلتاجي".

ونشر أحمد يوسف فيديو للبلتاجي في برلمان الثورة، وعلّق: "‏‎#الحياة_للبلتاجي.. الحياة للرجل الذي وقف يدافع عن الشعب المصري ورفض رفع الأسعار على الغلابة.. السيسي يقتل د. محمد البلتاجي ببطء داخل المعتقل من خلال منع العلاج عنه بعد تعرضه لجلطة داخل زنزانة انفرادي".

وقارن الصحافي أحمد عبد القوي: "‏حبيب العادلي وهوا في السجن اتعالج في مستشفى دار الفؤاد وصفوت الشريف اتعالج في مستشفى دار الحكمة وأحمد عز اتعالج في مستشفى السلام الدولي وزكريا عزمي اتعالج في مستشفى النزهة الدولي ونظام السيسي رافض إن البلتاجي يتعرض على طبيب في القصر العيني رغم إصابته بجلطة دماغية! #الحياة_للبلتاجي".

وكتب إسلام مصطفى: "‏البلتاجي الرجل العملي التوافقي والرمز والكادر النظيف والسياسي المحنك الذي لم تلوثه السياسة، الكاريزما والرؤية والمشروع الوطني الجامع لكافة التيارات والاتجهات، من مثل تلكم المواصفات يخشى جنرالات العسكر. #الحياه_للبلتاجي". وأكد آخر: "‏البلتاجي يستحق التكريم وسجانه مكانه مزبلة التاريخ. ‎#الحياة_للبلتاجي".

وأشار آخر: "‏يحاول النظام الانقلابي كسر إرادة المعتقلين السياسيين بكل ما يمتلكه من أدوات، ومع ثبات المعتقلين وعدم قبولهم بترهيب النظام، يحاول النظام الإجرامي قتلهم بالإهمال، وعلى رأس هؤلاء يأتي أسد الميدان محمد البلتاجي، الذي يمنع عنه العلاج رغم حالته الصحية التي تسوء يوميا. #الحياة_للبلتاجي".

مقارنة البعض بين مصير البلتاجي والبلطجي صبري نخنوخ، والذي خرج بعفو صحي من سجنه، وظهر في فيديو أغنية مصورة أخيرا، أمر لافت، حيث كتب أحدهم: "‏‏اللي في الصورة ده صبري نخنوخ.. ظهر الشهر اللي فات في كليب معمول له وهو بلطجي خرج من السجن بعد حكم نهائي بالمؤبد بعفو صحي من السيسي.. النهارده المحكمة رفضت عرض البلتاجي على مستشفى خارجي رغم إصابته بجلطة دماغية أدت إلى سقوط يده اليمني وانحراف لسانه وإصابته بعدم إدراك. #الحياة_للبلتاجي".

وعلقت "ميما": "‏أسرة البلتاجي تشكو في بيان، استمرار التعنت في نقله للمستشفى رغم تدهور حالته الصحية.. نخنوخ خرج بعفو صحي يا نظام ظالم مفيش رحمة.. حسبي الله ونعم الوكيل. #الحياة_للبلتاجي". وروت أروا القصة باختصار: "‏البلتاجي اللي كشف تجاوزات نخنوخ وساعتها نخنوخ اتسجن دلوقتي نخنوخ أخد عفو صحي والبلتاجي بيموت في السجن. #الحياة_للبلتاجي".