#الحياة_حق.. حملة لرفض إعدام المصريين

#الحياة_حق.. حملة لرفض إعدام المصريين

26 مايو 2015
الصورة
الحملة تدعو للتضامن لوقف تنفيذ أحكام الإعدام بحق المصريين
+ الخط -


"لأنهم مثلنا، لهم الحق في الحياة.. ولأنهم لم يرتكبوا جرماً لتُسلب حياتهم. نحن هنا صوتهم في الخارج، الذي لن يهدأ حتى تُرد لهم حياتهم وحريتهم".. بهذه الكلمات دشن عدد من الناشطين والحقوقيين حملة على مواقع التواصل، لرفض إعدام المصريين، عبر هاشتاج "#الحياة_حق".


وتتزايد مخاوف المتابعين للشأن المصري، من إقدام النظام المصري على تنفيذ المزيد من أحكام الإعدام التي طالت أكثر من ألف وسبعمائة معتقل أحيلت أوراقهم إلى مفتي الجمهورية، في قضايا ذات صبغة سياسية، أدانتها العديد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية، وأكد مراقبون وحقوقيون افتقادها شروط العدالة، والإجراءات القانونية واحترام حقوق الإنسان.


وقال الناشطون في الحملة "لا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدى أمام كل حكم إعدام يصدر فيهدد حياة أحدهم، وحياة كل من يعرفه".

اقرأ أيضاً: بيان مشترك بخصوص أحكام الإعدام في مصر

وجاء في منشورات الحملة "حتى لا نستيقظ مُجددًا على إعدام أحدهم. بالأمس القريب استيقظنا على إعدام 6 شباب أبرياء في قضية عرب شركس بعد أن لُفقت لهم تُهم لا يعلمون عنها شيئاً.. بل إنّهم كانوا رهن الاعتقال عند حدوث الجريمة التي لُفقت لهم! ولم نكد نُفيق من هول تلك الصدمة، حتى وصل إلينا، في اليوم التالي، خبر تثبيت حُكم الإعدام على عامر مُسعد والحُكم عليه بمؤبدين، وكأن حيوات الناس أصبحت تحت رحمة القُضاة الذين لم يُلقوا بالاً للاطلاع على حيثيات القضايا التي ينظرونها".

 اقرأ أيضاً: الفصل بصحة إعدام "عرب شركس" بعد إعدامهم بيومين




هذا ونشرت مجموعة من الطلاب الجامعيين من خارج مصر، مقطع فيديو مصوراً أعلنت فيه تضامنها مع معتقلي الدقهلية، الذين صدرت ضدهم أحكام بالإعدام، وقال "مالك مزمار" – طالب فلسطيني - "أعلن تضامني مع المعتقلين والمحكوم عليه بالإعدام في المنصورة".



وعلق "عمر الشيوي" –طالب مصري يدرس في تركيا– "أعلن تضامني مع جميع معتقلي الرأي والحريات، وخاصة زميلنا الطالب عبد الرحمن بيومي".

كما شارك "علي الأسوادي" -طالب سوري- فقال "أعلن تضامني ووقوفي بجانب قضية المعتقلين بمصر والمحكوم عليهم بالإعدام، الحياة حق لهم، الحياة حق.. لكل الشعوب العربية".