الحوثيون يعلنون استهداف مواقع اقتصادية وعسكرية في العمق السعودي

عدن
العربي الجديد
29 مارس 2020
+ الخط -
أعلنت جماعة الحوثي، مساء الأحد، عن تنفيذ عملية عسكرية استهدفت مواقع اقتصادية وعسكرية في المملكة العربية السعودية، في تصعيد يهدد بنسف مساعي الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن.

وقال المتحدث العسكري لجماعة الحوثي، يحيى سريع، إنه "تم تنفيذ أكبر عملية عسكرية نوعية في بداية العام السادس للحرب، وذلك رداً على تصعيد التحالف السعودي الإماراتي".

وأشار المسؤول العسكري الحوثي إلى أن العملية استهدفت أهدافاً اقتصادية وعسكرية في جيزان ونجران وعسير، بعدد كبير من صواريخ بدر وطائرات قاصف، وفقاً لتلفزيون المسيرة التابعة للجماعة.

وذكر سريع أنه تم قصف أهداف حساسة في الرياض بصواريخ "ذو الفقار" وعدد من طائرات صماد 3. ولم يحدد المسؤول العسكري الحوثي المواقع الاقتصادية والحساسة في الرياض ومناطق الحد الجنوبي للمملكة، وقال إنه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل خلال الأيام المقبلة.

ولم يتطرق المسؤول العسكري الحوثي إلى الالتزامات التي قطعتها جماعته بخفض الأعمال العدائية والتصدي للانتشار المحتمل لفيروس كورونا الجديد، متوعداً السعودية بعمليات موجعة ومؤلمة في حال استمرار هجماتها وحصارها، وفقاً لذات المصدر.

وأعلن التحالف السعودي الإماراتي، يومي الجمعة والسبت، عن التصدي لطائرات حوثية بدون طيار في أبها وخميس مشيط، وعن إسقاط صاروخين باليستيين على الرياض، وقال إنها أطلقت من صنعاء وصعدة.

وشن الطيران السعودي، صباح السبت، عدداً من الغارات على معاقل الحوثيين بصعدة وحجة، كرد على الهجمات الصاروخية التي وصل مداها إلى الرياض.

وبرر المتحدث باسم جماعة الحوثي، محمد عبدالسلام، التصعيد ضد السعودية بالقول إنه "في ظل استمرار العدوان من الطبيعي أن يكون هناك رد من هذا النوع"، في إشارة إلى غارات التحالف السعودي الإماراتي.

وجدد عبد السلام ترحيب جماعته بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة المطالبة بوقف إطلاق النار، لكنه اشترط إصدار دول التحالف السعودي الإماراتي قراراً واضحاً بوقف العدوان يترك لليمنيين تقرير مصيرهم، وفقاً لقناة المسيرة.

وتحدث المسؤول الحوثي عن أكثر من 80 غارة للتحالف السعودي الإماراتي يومي السبت والأحد، وأشار إلى أن وقف عملياتهم العسكرية مرهون بإيقاف السعودية لغاراتها ورفع الحظر الجوي والبحري. وقال "نحن نريد السلام من موقع الاستهداف والحصار، ومن مصلحتنا قبل الآخرين وقف العدوان".

وتأتي العملية الحوثية بعد أيام من صدور بيان للمبعوث الأممي، مارتن غريفيث، أعلن فيه عن سعادته بـ"الردود الإيجابية" من الحكومة اليمنية والحوثيين، لنداء الأمين العام للأمم المتحدة، بشأن وقف إطلاق النار، ودعاهم إلى اجتماع عاجل لمناقشة سبل ترجمة ما قطعوه من التزامات إلى واقع ملموس.

وقد تشكّل العمليات العسكرية الجديدة انتكاسة لجهود الأمم المتحدة، التي توقعت "التزام الأطراف بوقف الأعمال العدائية وتغليب مصلحة الشعب اليمني على كل شيء".

ذات صلة

الصورة
الحرب تجبر المسنين على العمل- اليمن (العربي الجديد)

مجتمع

ستة أعوام من الحرب في اليمن، خلّفت العديد من الكوارث التي طاولت كافة فئات المجتمع، إلا أنّ المسنين كانوا الأكثر تضرراً من هذه الحرب، إذ هم فقدوا أعمالهم وتوقّفت رواتبهم، فوجدوا أنفسهم مجبرين على العمل في مهن شاقة، لإعالة أسرهم.
الصورة
أرامكو زادت إنتاجها بقوة واحتارت الآن بتسويقه (فرانس برس)

اقتصاد

أكد مسؤول في شركة أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، أن هجوم الحوثيين على محطة توزيع المنتجات البترولية شمال مدينة جدة، تسبب في توقف العمل في صهريج من بين 13 بمحطة السوائب بالمنشأة، واصفاً إياها بأنها منشأة حيوية توزع أكثر من 120 ألف برميل من النفط.
الصورة
تعز والعالم الإفتراضي

منوعات وميديا

افتتحت مجموعة من شباب مدينة تعز وسط اليمن أول صالة لألعاب الواقع الافتراضي على مستوى البلاد، في محاولة للهروب من الواقع الذي يعيشونه جراء الحرب والحصار الممتد منذ 6 سنوات من قبل جماعة الحوثيين، ولخلق متنفس لهم يبعدهم عن الجو الذي يعيشونه.
الصورة
المولد النبوي- اليمن (كمال البنا/العربي الجديد)

مجتمع

تزيّنت سماء العاصمة صنعاء للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، منذ بداية شهر ربيع الأول. وعلت أصوات المنشدين احتفالاً بذكرى المولد النبوي، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، في حين تزيّنت شوارعها بالأضواء الخضراء، معلنة انتصار الفرح على الحرب.