الحوثيون يعلنون إسقاط "طائرة تجسس" للتحالف في صعدة

الحوثيون يعلنون إسقاط "طائرة تجسس" للتحالف في صعدة

11 ابريل 2020
لم يصدر تعليق من التحالف على الأمر (Getty)
+ الخط -
أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن، الجمعة، إسقاط "طائرة تجسس" تابعة للتحالف السعودي الإماراتي في محافظة صعدة شمالي البلاد.

وذكر بيان نشرته وكالة أنباء "سبأ" بنسختها الحوثية، نقلاً عن مصدر عسكري لم تسمّه، في وقت متأخر مساء أمس الجمعة، أن "الدفاعات الجوية للجماعة أسقطت طائرة تجسسية تابعة لقوى العدوان (التحالف) في أجواء مديرية رازح بصعدة أثناء قيامها بأعمال عدائية".
ولم يتطرّق المصدر إلى تفاصيل أخرى، فيما لم يصدر تعليق فوري من قبل التحالف حول الأمر، وفق "الأناضول".
وحتى الآن ما زال قرار وقف إطلاق النار من جانب واحد، والذي صدر الأربعاء، سارياً، ففي حين أعلن التحالف السعودي والقوات الحكومية التزامهما بالهدنة استجابة للدعوات الأممية، اعتبرتها جماعة الحوثي، على لسان متحدثها السياسي، محمد عبد السلام، "مناورة سياسية وإعلامية"، وقالت إنها بانتظار ردّ من المبعوث الأممي مارتن غريفيث على رؤيتها لوقف شامل لإطلاق النار.
وقال غريفيث أمس الجمعة، إن وقف القتال وبشكل عاجل، أصبح أمراً مصيرياً بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في البلاد.
وأشار المبعوث الأممي، في بيان صحافي، إلى أنه أرسل اليوم (الجمعة) إلى الأطراف اليمنية "مقترحات محدّثة"، من مبادرته لوقف الحرب بشكل تام، بعد استقباله في اليومين الماضيين ردودهم وتعليقاتهم على النسخة الأولى.

وذكر أن المقترحات المحدثة تتضمن وقف إطلاق نار يشمل عموم اليمن، وعدة إجراءات اقتصادية وإنسانية لتخفيف معاناة اليمنيين وبناء الثقة بين الأطراف، ودعم قدرة اليمن على التصدي لتفشي فيروس "كوفيد 19"، بالإضافة إلى الاستئناف العاجل للعملية السياسية.

وحث غريفيث الأطراف على قبول الاتفاقات المقترحة بدون تأخير، وعلى البدء في العمل معًا من خلال عملية سياسية رسمية لإنهاء الحرب بشكل شامل.
وأشار المبعوث الأممي إلى أن المجتمع الدولي مستعد لتقديم الدعم والضمانات لتلك العملية السياسية، من دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

المساهمون