الحوثيون يعتقلون مصور "الحرة" في اليمن

02 مايو 2015
الصورة
(فيسبوك)
+ الخط -
ما يزال عدد من الصحافيين معتقلاً، ومنهم مخفيون، وآخرون مطاردون بعد حملات شنتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن. واعتقلت الجماعة، الأربعاء الماضي، مصوّر تلفزيون "الحُرة" الأميركي، محمد عيضة، أثناء مزاولته عمله في العاصمة اليمنيّة صنعاء.

وقالت نقابة الصحافيين اليمنيين إن عيضة أودع في المعتقل، أثناء تصويره لقاءً مع مواطن بشأن الأوضاع الإنسانية التي تمر فيها البلاد.

وأضافت في بيان لها، إنها تلقت بلاغاً من الصحافيين في مكتب "يمن ديجيتال" (مكتب يضم محطات تلفزيونية) بتعرض عيضة للاعتقال، وأودع في سجن الحميري (مخفر للشرطة).

إلى ذلك، ما يزال مصير الصحافيين جلال الشرعبي ووحيد الصوفي مجهولاً بعد اختطافهما من منزلهما في العاصمة صنعاء من قبل الحوثيين.

اقرأ أيضاً: إعلام النظام السابق ينقلب على صالح والحوثيين

وأعربت نقابة الصحافيين عن قلقها البالغ من واقعة اختطاف الصحافي جلال الشرعبي نهاية الأسبوع الماضي بطريقة خطيرة، "كان واضحاً منها محاولة تصفيته".

وبشأن تفاصيل اختطافه، قالت إن سائقه أصيب خلال الاختطاف في العمود الفقري وحالته خطيرة. وأفادت النقابة أن الصحافي جلال الشرعبي نُقل إلى مقر جهاز الأمن القومي، مشيرة إلى فشل كل الجهود والمساعي لإطلاق سراحه. وحذرت من المساس بحياته.

ودعت النقابة المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير التضامن مع الزميلين الشرعبي والصوفي، وما تتعرض له الحريات الصحافية من تقييد وانتهاكات خطيرة. وأعلنت عن تنظيمها وقفة تضامنية مع الصحافييَن السبت المقبل في مقرها في العاصمة صنعاء.